رواية خاتم سليمان الفصل الرابع

مواضيع مفضلة

رواية خاتم سليمان الفصل الرابع

 

 

 

 

 فور نطق جملتها تسمر مكانه فكيف لهذا ان يحدث ومن الذي سيقتل والدته
عرفت روح بما يفكر لتهتف باسف: والدك هو اللي قتلها
داغر بصدمة: ايه انتي بتقولي ايه ثم اكمل بصراخ: انتي كدابة كدابة
روح بأسف: للاسف هو ده اللي حصل والدك من رجالة شمهروس وشمهروس كان عايز يقتل والدتك لانها كانت هتقولك انك ولي العهد وساعتها هتحارب شمهروس عشان كده كلف والدك بقتلها.



داغر بتوعد: هدفعه تمن موتها هو والكلب اللي معاه وهيدفعوه غالي اووي
روح بتساؤل: ايه اللي عايز تعرفو تاني
داغر بتساؤل: عهد قالتلي انك مكلفة بقتلي
روح بتنهيدة: شمهروس كان عايزني اقتلك بس انا مش بنفذ لا اوامر بشر ولا جان وكمان انا مش ملك حد ولا يمكن اقتل ولي العهد
اوما لها داغر بتفهم لتبتسم قائلة: كده كل حاجة بقت في علمك قاعد حاجة صغيرة لازم تشوفها عشان تعرف تستخدم قواك.

اغمضت عيناها لينتقلوا لمكان واسع لا تعد امتاره ولا يظهر
له طول او عرض ومظلم لكن هناك بقعة بيضاء ذهبوا لها
ليجدوا صندوق زجاجي به خنجر ذهبي ومرصع بالفضة
وكان هناك فتحة على شكل الخاتم الذي ترتديه نزعته هي
من يدها ووضعته بالفتحة ليختفي الصندوق الزجاجي
وارتدت هي الخاتم التقطت الخنجر ونزعت عنه الغطاء ووضعته بيده
لتتحدث بهدوء قائلة: يلا
نظر لها هو بعدم فهم ليردف بتساؤل: يلا ايه
روح بهدوء: اضربني بالخنجر في قلبي.

داغر بحدة: انتي اتجننتي اعمل كده ازاي
روح مطمئنا: ما تخافش مش هيحصل حاجة يلا عشان الوقت بيجري
نظر لها بتوتر لتنظر له هي بتأكيد مطمئنا اياه نظر هو
للجانب الاخر وضرب الخنجر بقلبها لم يسمع اي صوت نظر
ليجدها تنظر له بهدوء تاام لتسقط فجأة بين يديه
لتهمس بألم: داغر بسرعة دخل الخنجر في قلبك والا كل حاجة هتضيع
بدون تردد منه وضع الخنجر بقلبه شعر هو بنفسه يسقط وهو يحملها ليسقطا معا.

شعر بيدها الناعمة توضع على وجهه لتصيح بصوت غليظ كان باستطاعتها تقليده: جااسر
فزع هو من هذا الصوت لينتفض من مكانه بفزع ليجدها
تكاد تموت من كثرة الضحك لينظر لها هو بغيظ ليردف:
تصدقي انا ممكن اعفرتك دلوقتي
عهد باستفزاز وهي تخرج له لسانها: ما انا متعفرتة لوحدي يا بيبي
جاسر بغيظ: عهد هموتك
اتجهت نحوه بدلال قائلة: واهون عليك
نظر لها هو بعشق ليردف بخبث: طب بقولك ايه ما تيجي نجيب عفاريت صغننة.

نظرت له بتذمر لتقول: نووو انت مش بتزهق
جاسر وهو يحملها ويتجه للغرفة: وحد يزهق من القمر برضو.

استفاق على يدها وهي تضعها على قلبه ويدها الاخري على قلبها ويشع من قلبه وقلبها ضوء وبعد دقائق انتهت لينظر ويجد انه لا يوجد جرح او الم نظر لها بدهشة
لتهتف بابتسامة: الشفاء والعلاج من قوايا لتكمل بتأكيد: وانت كمان
داغر بهدوء: ودلوقتي ازاي اقدر استخدم قوايا
روح بهدوء: هقولك حاجة في دماغي وانتي بقدرتك في قراءة الافكار هتقدر تعرفها
ركز هو عليها ليردف بابتسامة وتوعد: هدفعهم تمن ده كويس اووي ماتخافيش.

ف بالتأكيد كانت تفكر في هل سينتقم لوالدته ام ماذا
ابتسمت روح اليه بهدوء قائلة: اضربني بالقلم وبعدها علطول بص في عيني وتلقائي هنسي القلم ده
نظر لها بدهشة ليردف: وليه علطول
روح بتبرير: لأن لو اخدت وقت هتلاقيني قتلتك لان
محدش اتجرا وعملها لتكمل بتحذير: بس لو تقلت ايدك هقطعهالك
نظر لها بجمود لتغمض عيناها بحذر رفع هو يده لأعلي بقوة وهبط بها على وجنتها بث بها كل غضبه منها وارقه وتعبه.

بالايام الماضية فكانت صفعة قوية فتحت هي عيناها
بصدمة لينظر هو بعيناها وتلقائي نظرت له ببلاهة حيث
نسيت لكنها صمتت لانها علمت ماذا فعل
روح بهدوء ما قبل العاصفة: ارجع بالزمن لوراء لحد ما ضربتني بالقلم كل اللي هتعملوا انك هتطلب ده من عقلك
عاد الزمن للوراء وقبل ان ينسيها شئ لكمته هي بوجهه
لتصيح ببرود: دلوقتي زي بعض
نظر لها بغضب شديد بينما بادلته هي نظرات البرود قائلة:
العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم.

بعدها عادوا للحاضر وظلت تدربه على كل شئ من القوي
الخاصة بهم ليعلم كل شئ وقد تعلم استخدام كل قواه
وصار ماهر بها ليستعد للانتقام!
كانو يجلسون بهدوء فقط ينظرون للماء التي تدفق من الشلال
لينظر لها بتساؤل ليردف: هو انتي ليه خلتيني ادخل الخنجر فيكي وفيا.

روح بتبرير: عشان لازم دمائنا تتخلط مع بعض وبالذات دماء القلب ثم تنهدت مكملة: كل واحد فينا قبل ما تختلط دمائنا كان ممكن يتأثر يتوجع يمرض لو اتصاب اتضرب بنار بسكينة حصلوا اي حاجة تأذيه بعد اختلاط دمائنا مهما اتعورت اتصابت اتضربت بالنار مش هتحس بوجع ولا انا عشان كده ده كان لازم يحصل
اوما لها بتفهم فها هو قد فهم كل شئ وعلم كل شئ
داغر بهدوء: اهلك فين
روح بحزن: ماتوا
داغر باسف: الله يرحمهم.

بدأت الدموع تتكون في مقلتيها عندما تذكرت والديها
لتمسحها سريعا قبل هبوطها فها هي روح القوية لم تبكي بيوم من الايام
روح بهدوء: ناوي على ايه
داغر بتوعد وهو يضيق عينيه: ناوي على موتهم.

واخيرا استيقظ من مهمته في معرفة كل شئ ليكون اول
ما يقع عليه بصره هي اتجهت نحوه بهدوء لتقول: كده
الحقيقة كلها بانت ومش فاضل غير انك تجيب حقك وحق
والدتك
نظر لها مؤكدا على حديثها لينهض ويتجه للمرحاض ليقف
تحت الماء البارد فحياته تحولت لجحيم او انها كانت
جحيم من قبل لكنه لم يراه او يعلم به
انتهي من حمامه لكنه نسي ان ياخذ ملابسه وخرج وهو
يلف منشفة على جزئه السفلي فوجدها تقف تنظر للشرفة.

وتوليه ظهرها ارتدي هو بنطاله بسرعة كي لا يحرجها او
يخجلها لكنه بعد انتهائه التفتت له لتردف بمكر: ياريت
ماتنساش اني بشوف من غير ما ابص وريا وافكارك بسمعها وانت كذلك
داغر بخبث: يعني انتي شوفتيني
روح بلامبالاة: لا ما بصتش انت اما خرجت من الحمام ماركزتش
ابتسم بخفة فأتبع قائلا: مش خايفة حد يشوفك وانتي واقفة كده.

روح بهدوء: اولا انا محدش يقدر يشوفني غير بارادتي وانت كذلك لكن انت باين لانك ماكنتش تعرف ازاي تخفي نفسك وتبقي ظاهر للي انت عاوزه وده انت بتطلبه من عقلك ثانيا انا مش بخاف
اوما لها بهدوء لتقول بتساؤل: في كل الاوقات اللي كنت بشوفك كنت بلاقيك لابس بنطلون بس ومش لابس تيشيرت ليه.

داغر ببساطة: بيخنقني مابحبش البس غير بنطلون ووانا نايم برضو مابلبسش تيشيرت حتى في الشتاء اكمل قائلا: بقولك انا هنزل البسين تيجي معايا
اومات له بابتسامة ليقول محذرا: انا هخفي نفسي انا وانتي ومحدش يشوفني غيرك وانتي زي ما انتي
اومات له بهدوء ليغمض هو عينه لينتقلوا معا امام حمام
السباحة نظر لها وجدها ترتدي ملابس سباحة فاضحة
فاستثار بشدة وقال: ايه اللي انتي لبساه ده.

نظرت هي بتعجب لنفسها لتردف وهي ترفع اكتافها: ايه اللي انا لبساه لابسة مايوه
داغر بغضب: بكيني
روح ببساطة: ايوا ايه فيها يعني
داغر بحدة: فيها سفالة
روح ببرود: اولا انا بحب البس كده وسواء كنت مخفية او زي ما انا كده هلبس بكيني ثانيا ايااك تهني لان ردي ساعتها عليك هيبقا وحشش اووووي
داغر بغضب: بت انتي ماتستفزنيش
روح ببرود: بت اما تبتك
داغر بغضب: اظبطي
نظرت له بلامبالاة لتقفز بالمياه الدافئة وتبدا بالسباحة.

كانت ترتدي مايوه باللون الاسود فكل ملابسها سوداء
نظر هو لها بغضب شديد ليقفز هو الاخر بالمياه ويبدا بالسباحة
رفع رأسه عن المياه لينظر حوله فلم يجدها فهبط يبحث
عنها ليجد يد ويبدو ان بها اظافر طويلة تسحبه بقوة
للاسفل حاول فك قدمه لكنها كانت قوية ليجد يد اخري
تسحبه للامام وكانت اقوي من الذي يسحبه للاسفل وخرجا
معا لتقول هي وهي تلهث انفاسها: اللي كان هيسحبك ده جن مائي مسلطوا شمهروس.

نظر لها بدهشة ليردف بغضب: معادوا قرب خلاص.

ذهب لشركته ليجد صديقه ينتظره بالمكتب
سيف بابتسامة: اي يا عم مالك بقالك يومين كمان
داغر وهو يحتضنه: واحشني يااض
سيف بابتسامة: انت اكتر يا جوكر
داغر بهدوء: اخبار الشغل ايه
سيف بهدوء وجدية: خلاص ناقص بس امضتك على قبول شحنة المستلزمات الطبية اللي جاية بعد شهر
واعطاه الاوراق
داغر بهدوء وهو يتفحص الاوراق: الشحنة دي لازم تتفحص كوويس جدا دي حياة ناس يا سيف مش لعبة
سيف بتأكيد: طبعا.

ظلوا يتحدثون بالعمل بينما في مكان آخر
يقف هو يرتجف امام شمهروس ليقول بتلعثم: سيدي انا اسف لكني لم استطيع سحبه اكثر فهي كانت اقوي كما انها اخافتني عندما تحولت لشيطان
شمهروس بغضب شديد: احمق فأنت جان شيطاني كيف تخاف من منظرها يا لك من مسخ ثم نادي على جنوده ليقول بأمر: اقتلوه
ظل يصرخ هو ليبتعدوا عنه لكن لا مفر من حكم شمهروس
استدعي عهد وجاسر وفي بضع دقائق كانوا امامه ليردف.

بغضب اشد وهو يشير لعهد: انت لم تستطيعي اغوائه واجتمع هو وروح واشار إلى جاسر: وانت لم تستطيع
اقناعها بقتله ثم نظر لهم بغضب ملكوم: احمقان ثم اكمل بأمر: سوف يتم قتلكم
جاسر بغضب وتحدي: لن تستطيع سنساند روح ولن تستطيع قتلنا
جاء ليتحدث لكنه وجد انهما اختفوا ليصرخ بغضب يحترق بداخله وخارجه.

اخفتهم هي عنه ليجدوا انها استدعتهم بنفس مكانها
المفضل وهو على حافة الجبل وتوليهم ظهرها تستنشق الهواء
كاد جاسر ان يتحدث لكنه وجدها تقول مقاطعة: انا عارفة كل حاجة يا جاسر ماتخافش انت وعهد في حمايتي ومش هيقدر يعملكوا حاجة
جاسر بهدوء: احنا مش خايفين مادام معانا ربنا انتي ناسية اننا من الجان الصالح ولا ايه يا روح
روح بجدية: لا يا جاسر مش ناسية.

عهد بجدية: يا جماعة احنا لازم نتجمع وننهي المهزلة دي بقالنا قرون وعصور بنحارب شمهروس ولوحدنا الجان الصالح كتير لكن مش هيقدروا على شمهروس لوحدهم
فهمت روح ما ترمي اليه عهد لتقول بهدوء: دورنا لسة مجاش يا عهد انا وداغر ماينفعش نتهور ونعمل اي حاجة لازم تخطيط وفي معاد معين عشان شمهروس ينتهي خالص وكل سلالته تنتهي
عهد بابتسامة وخبث: بس ولي العهد مز اووي
جاسر بغضب: بت انتي اتلمي.

عهد بدلع وهي تهز كتفيها: ليه شايفني متبعترة
لتكمل بخبث اكتر: بعنيه الزيتوني دي ولا بشرته القمحية ولا العضلات وشعره الاسود ده ثم اكملت بهيام: يعني حاجة كده هييبح
جاسر بحدة: عهد ما تظبطي بدل ما اظبطك انا
لكزته هي بكتفه لتعلم روح ماذا تريد وما ترمي اليه
لتهتف بمكر: ليه دايما الناس بتنسي اني بقرأ الافكار
لكن عهد بالفعل تعمدت تنظيم افكارها على داغر لكن لم
يهمها فهو بالنسبة لها ابن عمها وولي العهد فقطططططط.

وصل لمنزله بالمساء بعد انهاء اعماله واكل مع شقيقته التي ظلت تسأله ما الذي يحدث معه لكنها تعلم انه لن يتحدث بشئ.

دلف لغرفته ليجدها تنام على الفراش مثل الملاك تأملها بهدوء، شعرها الذي تغير لونة للنبيتي يبدو انه مثل عيناها وصار اطول يصل إلى حد لا يعلمه حيث انه إلى جانبها فوق الوسادة جسدها المتناسق ملابسها السوداء التي تلتصق عليها الخاتم الكبير بيدها الصغيرة القفاز الجلدي الاسود الذي ترتديه الذي يصل إلى نصف اصابعها فقط، مظهرها جرئ لكنها بريئة فاق من شروده بها واتجه نحو خزانته وارتدي بنطاله وتوجه إلى جانبها ووضع بينهما وسادة ونام بعمق.

 

تااابع ◄

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف