رواية عاشقان يجمعهم القدر الفصل التاسع

مواضيع مفضلة

رواية عاشقان يجمعهم القدر الفصل التاسع

 

 رفض حسام ان يقيم زفاف من اجل وفاة والده واكتفي بالاحنفال البسيط الذي اقامه ادم وحازم وعمر من اجله
في منزل حسام
كانت سيلا تجلس بحزن وقد لاحظها حسام
حسام: مالك ياسيلا


سيلا: مفيش يا حسام
حسام: انتي زعلانه عشان معملتكيش فرح ذي ما ادهم كان عايز يعمل
سيلا بلهفه: لا والله فرح ايه بس الا بتتكلم عليه لا طبعا
حسام: امال فيه ايه بس.

سيلا بصوت متحشرج من البكاء: مضيقه ياحسام من الا ماما بتعمله مش عارفه اودي وشي فين من ادهم وادم هي ليه بتعمل كدا
احتضنها حسام واخذ يمسد على ظهرها حتى تهدي
وقال: خلاص ياسيلا قولتلك 100 مره دموعك دي بتقتلني
سيلا: غصب عني ياحسام الموقف صعب عليا اووي مهما كانت والدتي ومش عارفه اكرهها
حسام: عارف ياحبيبتي ان الموقف صعب عليكي
سيلا: اوي ياحسام انت مش متخيل النار الا انا حاسه بيها.

مش عارفه اقول لادهم سبه ومش عارفه اقوله تستهل العقاب مش عارفه قلبي بيوجعني اووي
حسام: سلامه قلبك ياريت بايدي شئ وانا اعمله
سيلا وهي تكفكف دموعها كالاطفال: لا بايدك كتير
حسام بستغراب: فين ده
سيلا: تخدني في حضنك
حسام: بس كده ياسلام
واحتضنها حسام بحنان وقال: احم تما تدخلي ياقلبي تتوضي كدا ونصلي ركعتين مع بعض
سيلا بخجل: حاضر
وبالفعل صلي حسام بسيلا وانهوا صلاتهم
ثم استرسل قائلا:.

اللهم اني اسالك خيرها وخير ما جُبِلت عليه واعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه
كانت سيلا ترتدي اسدال الصلاه على قميصها الابيض
لاحظ حسام خجلها وخوفها
فتحدث قائلا: تعرفي ياسيلا لما شوفتك اول مره كنت حاسس بايه
سيلا وقد تناست خجلاها: ايه
حسام: كان نفسي اخطفك وادريكي من عيون الناس كلها حسيت انك اسرتني بس فوقت نفسي من الحلم ده
سيلا: ليه
حسام: لانك مكنتيش محجابه ياسيلا
سيلا: وايه المشكله.

حسام: انا متدين ياسيلا اذي كنت هوافق بس
سيلا: طب ايه الا خالك تغير رايك
حسام: ههه لما اتكلمتي معيا ولقيتك عايزه تعرفي عن الدين اكتر عرفت اد ايه انك انسانه جميله ياسيلا وللاسف انك ضحيه ام معرفتش غير الثروه وبس معمهاش انها ملزمه ببنتها وبنفسها اولا انا بحبك اووي ياسيلا وربنا يقدرني واعرف اسعدك
سيلا بفرحه: انت سعدتي يا حسام وحياتي كلها انا بعشقك
حسام: لا كدا كتير بس خلاص خدي راحتك.

سيلا: مش فاهمه اخد رحتي في ايه
حملها حسام واتجه إلى الفراش
حسام: في الكلام اتكلمي برحتك واتدلعي ذي مانتي عايزه
سيلا: حسام
حسام: عيونه
سيلا: روحني
حسام: نعم
سبلا: انا عايزه ارجع القصر ابعد عني روحني عايزه ادهم
انفجر حسام ضاحكا عليها
حسام بنبره سخريه: هروحك ولو سمعتي الكلام هجبلك شكولا كتيير اووي
سيلا: انت بتريق حضرتك
حسام: هههه يعني واحد مرته بتقوله روحني هيقولها ايه
سيلا: طب اتكلم من بعيد لازم تقرب يعني.

حسام: ايوا لازم مينفعش حد يسمع الا عايز اقوله
سيلا: ايه الا عايز تقوله دا
حسام وهو ينظر لها بحب: تعالي هقولك
واخذها حسام إلى عالم ملئ بحبه هو فقط حتى تصبح زوجته امام الله.

في الصباح
استيقيظ ادهم فوجد نور قلبه تحتضنه بشده وتأبي ان تتركه حاول القيام حتى يغتسل ولكنها ابت تركه
فابتسم ادهم واخذ يتأمل ملامحها الجميله حتى وهي نائمه
فسمع صوتا يعرفه جيدا
ادم: ادهم ياادهم
ادهم: بصوت منخفض في ايه ياحيوان انت
ادم: برن عليك مش بتفتح ليه
ادهم: انت غبي يالا انا اصلا مش معيا فون وقع مني
ادم: اه صحيح طب افتح عايزك
ادهم: عايزني في ايه
ادم: اخرج بقا اصل ادخلك انا والله.

ادهم: تدخل فين ياغبي انت
انت مجنون
ادم: لو مخرجتش هوريك الجنان الا على اصوله
ادهم: ماشي ياادم خاليك واقف جيلك حالا
ادم: طب بسرعه ياخويا ناس مش بتجي غير بالعين الحمره هستنانك في اوضتي
ابعد ادهم نور عنه ولكن لم يستطيع نزع يداها المتشبسه بذرعه
تململت نور وبدات في فتح عيناها فوجدت ادهم ينظر لها وبابتسامته الساحره
ادهم: صباح الخير يا قلبي
نور بخجل: صباح النور ياادهم
ادهم بحب: صدقي ان ابتديت اعشق اسمي.

خجلت نور بشده من قربه الشديد منها
ادهم وهو يقترب منها: بحبك يانور مكنتش اعرف انك بتحبيني كدا يعني كان لازم اموت عشان تحبني يعني
نور بخجل: لا انا مش بحبك
ادم بابتسامته الجذابه: بجد امال ماسكه فيا كدليه
فانتبهت نور ليداها المتشبسه به فسحبتها بسرعه
فذاد ضحك ادهم
نور: انت مستفز
ادهم: ههه عارف
ابتسمت نور وقالت: ممكن تخرج بقا
ادهم باستغراب: اخرج ليه
نور: عايزه اقوم
ادهم: طب ماتقومي
نور بغضب: ادهم.

ادهم: اعتبريني ذي جوزك
نور: لا
ادهم: طب هبص بادب
نور: لا اخرج
ادهم: هو كله لا كدا
ادم من الخارج: ماتخلص ياادهم الله بقالي ساعه مستانيك في اوضتي
ادهم بغضب: خاليك مستاني انا جيلك
وسحب ادهم قميصه وارتداءه باهمال وخرج لادم الله يرحمك بقا ههه
كان ادم يقف امام غرفته التي تقع بجوار غرفه ادهم
ادم بابتسامه: ايه كل ده
ادهم وهو يجذب ادم من ملابسه: تحب تموت باي طريقه
ادم وهي يبتلع يداه بخوف شديد: هو في اختيارات.

ادهم: اكيد
ادم: وايه هي
ادهم: يعني ممكن مثلا قتل بسلاح او كسر رقبه او
ادم: وحياه عيالك مانت مكمل ياشيخ بص باب اوضتك ده مش هعدي من ادمه
ادهم: كده بقا تبقا حبيبي
ادم: طب بالنسبه لحبيبي وكدا ممكن احضنك ولا دي كمان فيه كسر رقبه
ابتسم ادهم وقال: لا عادي بس ممكن اعدام
ادم: ياساتر يارب ليه كدا بس دانا اخوك يا بني
ادهم بجديه: انا مش بعتبرك اخويا ياادم انت ابني
نظر له ادم باستغراب.

فاكمل ادهم قائلا: ايوه ابني رغم الفرق بينا دقايق بس بعتبرك ابني ياادم لاني متحمل كل مسئوليتك
احتضن ادم اخاه وهو يبكي من السعاده لان الله لم يحرمه منه.

ادم: انت بالنسبالي كل حاجه ياادهم انت متعرفش انا كنت من غيرك عامل ايه
ادهم: عارف بس انت بقا فاجئتني بالشخصيه القويه الا موجوده عندك
ادم بعدم فهم: اذي
ادهم: يعني اداره الشركات وانك واقفت جنب عمر وحازم واتجوزت عشان سيلا
وكمان نور ياادم
ادم باستغراب: انت عرفت الحاجات دي اذي
ادهم بابتسامه جذابه: مش محتاج حد يقولي لاني شفت كل حاجه بنفسي
ادم بصدمه: يعني انت كنت موجود وشايفنا كلنا بنتعذب وبتتفرج علينا.

ادهم: الصقر بيظهر في الوقت الا شايفه مناسب ياادم
ادم: وايه هو الوقت المناسب اني كنت هيتقبض عليا طب مفكرتش في نور دي كانت هتتجنن
ادهم بحزن: فكرت بس كان نفسي اشوف السنين الا ضيعتها معاك جبت بفايده كنت عايز اشوفك قوي ومتحمل المسؤليه ومالقتش غير الفرصه دي فاستغلتها
ادم: انت ايه
ادهم بابتسامه ثقه: انا الصقر.

وخرج ادهم تاركا خلفه ادم في حاله لا يرثي لها من الذهول.

توجه ادهم إلى غرفه نور قلبه
فوجدها تجلس على الفراش بعد ان ابدلت ثيابها إلى فستان من اللون الاسود ويزينه ورد منقوش من اللون الابيض وترتدي حجاب باللون الابيض فكانت ملكه جمال
ادهم: ايه الجمال ده يانوري
نور بخجل: فين ده
ادهم وهو يقترب منها: هو في جمال احلي من كدا
نور بصوت منخفض من الخجل: اه انت
ادهم: لا كده كتير عليا كل ده في يوم واحد هموت منك والله
نور بلهفه: لا بعد الشر عليك ارجوك متقولش كدا تاني.

ابتسم ادهم وقبلها على جبهتها وقال: ربنا يخليكي ليا ياحبيبتي هدخل اخد شور واغير عشان نروح لحسام وسيلا
نور: اوك هستانك تحت
ادهم: ذي ماتحبي ياحبيبتي
وبالفعل هبطت نور إلى الاسفل
فوجدت ادم وحازم وشهد وملك وعمر وسرين
شهد: نوري عامله ايه ياقلبي
نور: الحمد لله يا شهوده
ادم: نور ادهم فين
نور: هيغير هدومه وهيزل حالا هو انتم خارجين
عمر جاين معكم عند حسام
ايه دا العصابه كلها هنا ولا ايه.

قالها ادهم وهو يهبط من الدرج ويربط ساعته
فصدم الجميع به فادهم كان حقا وسيما للغايه
حازم: احنا مش عصابه
شهد: احنا التتار وسرين المغول
ملك: هههههههه طبعا بالكرش ده لازم تكوني كدا
نور: مالهم ياختي الا ليهم كرش
شهد: قشطه ادخلي عليها
ملك: اهدي يا معلم انا بتكلم على شهد
نور: اه بحسب
شهد: واطيه
سرين: ههههههه طب انا بقا ايه
عمر: انتي مجمع التحرير متزعليش
سرين: نهارك اسود عمر
عمر: احم كلم ياادم.

ادم: حاضر في اي ياسرين هو فين عمر ده
سرين: ايه ده ياادم انت اتعميت ماهو جانبك اهو
ادم: ياغبيه دا عايده مش عمر
حازم: ههههههههههه تصدق صح ياادم
عمر بس ياض انت وهو جرا ايه ياادهم متتكلم
ادهم: بلاش اتكلم اصل لو اتكلمت هخلص عليكم كلكم
ادم: اخرس بقا
نور: هههههه هو اتكلم
ملك: ادم
ادم: قلب ادم وروحه وعمره
عمر: تييييرررا
ادم: بس ياض عايزه ايه ياقلبي
ملك: كنت جايه انادي ادهم ناديت عليك
ادم: وحياه امك.

ادهم وهو يقبض على قميص ادم احترم نفسك ياحيوان انت
ادم: نزل ايدك انت متعرفش انا مين انا ادم سليم
حازم: بلاش احنا عارفين كل حاجه
ادم: احم امسك براحتك بس متميكش اوي القميص مكوي
نور: خلاص بقا ياادهم
ادم: مرات اخويا ياغاليه اختك مش طالعالك ليه
ملك: احترم نفسك ياادم
ادهم: بس شويه اطفال
حازم: الا انا
ادهم: اخرس
عمر: ياكسفتك ياحازم
ادهم: انتو ليه مصممين تخرجوني عن شعوري
سرين: خلاص بقا يااستاذ شبح
عمر: بس يابت.

ادهم: يالا كل واحد ياخد الكرنبه يتاعته ويخرج من هنا
ملك: اخص عليك ياادهم انا كرنبه
ادهم: بره
اخد حازم كرنبته اقصد شهد ههه
وتوجه إلى منزل حسام
بعد عده دقائق
وصلت جميع السيارات إلى المنزل وتوجه الجميع إلى الداخل وتبادلوا التهنئه
سيلا: ادهم
ادهم وهو يحتضنها ؛مبروك ياحبيبتي
سيلا: الله يبارك فيك يا ادهم
حسام: اهو ياختي جالك
ادهم باستغراب: في ايه ياحسام
حسام: هههههه مفيش.

ادهم وقد وصل له ما ارد حسام قوله: همشيها مفيش احسن ما اخدها معيا بجد
حسام: لا مقدرش
نور: مبروك يا سيلا
سيلا: حبيبتي يانور اخيرا رجعتي ذي الاول انا كنت هموت عليكي
نور: غصب عني يا سيلا الحمد لله ان ادهم رجعلي
حازم: ايوا فكرتيني عايزين نعرف دا حصل اذي
حسام: اه صح
ادهم: احنا جاين نبارك ولا نحاكي
ادم: ما تتكلم بقا
عمر: بجد يا ادهم
نور: وانا برضو اذي مامت سيلا قالت انك مضيت على عقد واذي كانت موجوده.

عمر: ومعتز اتحرق اذي
حازم: وكنت فين الفتره دي كلها
سيلا: ارجوك ياادهم اتكلم مين الا خرجك من هناك او مين الا ساعدك
ادهم: الا ساعدني ممدوح الشرقاوي
صدم الجميع
ادم: اذي
عمر: ممدوح عايز يقتلك يساعدك اذي
ادهم: انا هقولكم على كل حاجه.

فلاش باك
ادهم: اوعي يا نور ترجعي هنا لو مهما حصل فاهمه افتكري اولادنا يانور
نور ببكاء: حاضر
بعد ان هربت نور سمح ادهم لنفسه بالانهيار من شده الطعنات الملحقه به
اخر ما راه ممدوح وهو يقف امامه وبيده سكين
ممدوح: انت قتلت ابني ياادهم وانا هقتلك
ادهم باستهزاء والرؤيه تبدو مشوشه تماما لديه: ابنك كان لازم يموت الا يفكر بس انه يبص لمرات ادهم سليم مصيره الموت
ممدوح: اهو انت الا هتموت الوقتي.

ادهم: فعلا ممكن اكون هموت بس مش هخد معيا فلوس واملاك ياممدوح حتى ابنك كان طمعان في الثروه بس ماخدش حاجه معاه وانت كدا هتروح لقبرك من غير سلطان ولا جاه
انغرس هذا الكلام في قلب ممدوح نعم كل نفسا ذاقه الموت
لا ينفع لها مال ولا ثروه
قطع شروده صوت مني
مني: ها ياممدوح مخلصتش عليه ليه
ممدوح: لا رد
مني: طب خاليته يمضي على الورق الا ادتهولك
ممدوح: هو الورق ده فيه ليه
مني بتوتر: فيه فيه تنزل باملاكه لينا.

ممدوح: لينا ولا ليكي يا مني
مني بصدمه: ايه الكلام ده لينا طبعا
ممدوح: انتي فاكره انك تقدري تخدعيني انا المحامي قالي على كل حاجه
مني: دا كاداب
ممدوح: وهيستفاد ايه لما يكدب
مني: كتير بس عشان اخد الا انا عايزاه لازم انت وهو تموتوا
ممدوح بصدمه: انا يامني عليزه تقتليني بعد كل الا عمالته عشانك
انا اقتلت اخويا عشانك
مني: هههههه عشان انت غبي انا بقا عمري ما حبيتك عملت كل ده عشان الفلوس خاليتك تقتله ظلم.

ممدوح وهو يبتلع ريقه بضعف: ظلم اذي
مني: هههه يعني سليم ما كتبش كل حاجه لادهم ذي مانت فاكر او انا الا خاليتك تفتكر كدا سليم كتب كل ما يملك ليك ولادهم سليم وبموتكم انتو الاتنين وبامضتكم هكون انا المالكه الوحيده له
ممدوح: يابنت الكلب انتي اذي عملتي كدا انتي دمرتيني بالكره الا زرعتيه فيا انتي ايه انا لازم اقتلك
مني: هههه مين دا الا يقتلني انت الا هتموت انت وابن اخوك كمان.

وفي لمح البصر كانت الغرفه ممتلئه رجال ضخمه البنيه من يراهم يظن انهم مدرعات بشريه
اقتربت مني كن ادهم الذي يصرع الموت وبصمت بيده على اوراق الملكيه فقدت انسانيتها من اجل المال نست الله نست ان الملك لله وحده
اخذت مني البصمه واشارت لرجالها بان يقتلوا ادهم وممدوح
وامرتهم باحراق جثتهم حتى معتز حتى تخلص تماما منهم
وبالفعل اقترب الرجال من ممدوح وشرعوا في الاعتداء بالضرب عليه.

والقوا بمعتز بالنار المشتعله وربطوا ممدوح حتى يلقوه بالنار حي ياااه لحقارتهم
كيف سولت لهم انفاسهم لتحقيق القوانين والعقوبات بابشع الطريق
واكن قلوبهم قد دفنت واصبحوا عبيد المال والسلطه
راي ممدوح ابنه يحترق امامه وهو مغلل بالحبال ويريدون الالقاء به في النار ياله من شعور قاسي ان تري ابنك فلذه كبدك يحترق امام عينيك.

امسكوا ممدوح وتوجه للالقاء به في النار واستسلم ممدوح لمصيره ولكن وجد ما لم يتخيله ادهم يقف كالسد المنيع ليهم حتى وهو ينزف بغزاره نظر له ممدوح بستغراب ممذوج بدموع الندم
في لمح البصر كان ادهم قد اوقع المدرعات البشريه كالجثث الهامده فهو الصقر الذي يأبي خساره لقبه بهذه السهوله
اقترب ادهم من ممدوح وفك قيده وجلس على الارض ينازع من شده الجروح والكدمات
نظر له ممدوح باستغراب فتحدث قائلا: ليه ياادهم.

ادهم بابتسامه وهو يجاهد حتى يتحدث: عشان اسباب كتير يا ها عمي
شعر ممدوح بالخجل الشديد نعم هو عمه من فعل به كل ذلك عمه
ادهم: كفيا عليك تعيش طول عمرك كدا وانت حاسس بالندم اخوك كاتبلك نص الثروه باسمك يا ممدوح بيه قتلته لا وكمان ربيت ابنك ذيك بس خلاص ابنك مات بابشع الطرق دفع تمن جريمك يا ممدوح
ممدوح وهو يبكي: خلاص ياادهم يابني ارحمني.

ادهم وهو يلفظ انفاسه: ارحمك وانت مرحمتنيش ليه ما رحمتش اخويا ليه خاليته عاجز وانا العن منه بقيت قاسي على كل الا حوليا حتى نفسي قسيت عليها والانسانه الوحيده الا حبتها وغيرت جزء من قسوتي دي للاسف بقيت ضحيت عذابي وقسوتي
انسي اني ممكن اسامحك انا انقذتك منهم عشان تعيش وانت بتموت من الندم وجع قلبك الا هيلزمك ذي خيالك
بهنيك على فوزك ياممدوح برفو عليك
وبدا ادهم في افقاد وعيه
فجن جنون ممدوح.

ممدوح: ادهم لا فوق ادهم لا مش هسيبك اروح مني ابدا
بكي ممدوح بكي متحجر القلب جعله الصقر يعرف اخطاءه جعله يكره نفسه
ممدوح ببكاء: ادهم ادهم
فدلف ممدوح إلى الداخل واحضر هاتفه وطلب احدا من رجاله وامره بنقل ادهم إلى اقرب مشفي والتخلص من الجثث حتى لاتعلم مني ان مخططاتها قد فشلت
كما امر ايضا بحجز تذاكر للطيران
وابدل هويه ادهم إلى هويه ابنه حتى لا تظن مني ان مخططاتها نجحت وحتي يسترد ادهم عافيته تماما.

وسافر ادهم وممدوح إلى الخارج
في غرفه طبيبه على مستوي من افخم ما يكون
فتح ادهم عيناه فوجد ممدوح يجلس امامه
ممدوح: ادهم حمدلله على سلامتك يابني
فابتسم ادهم بسخربه: ابنك
بكي ممدوح وقال: سامحيني يابني ابوك عرف يربي لكن انا زرعت الكره في قلب ابني ودفعت التمن خلاص
ادهم: تفتكر اني ممكن اسامحك على الا انت عمالته
ممدوح: حاول يابني.

ادهم بعصبيه: قولتلك انا مش ابنك ما يشرفنيش انك اعتبر واحد سكري ذيك انه يكون ذي ابويا
ممدوح: عندك حق اسمع يابني انا عمري ما كنت كدا بس انا اتظلمت ذيي ذيك
نظر له ادهم باستغراب
فاكمل ممدوح: ايوا يابني اتظلمت كتير اووي اولها من جدك و
صمت ممدوح
ادهم: ومين
ممدوح: امك
ادهم باستغراب: امي
ممدوح: او مراتي السابقه
كانت هذه الجمله كفيله باخرس ادهم وادخله في حاله ذهول.

ادهم بصدمه: مراتك اذي
ممدوح: دي حكايه طويله اووي يابني بص ياادهم انا مش هنكر اني غلطت كتير بس دي نتيجه دلع جدك الذائد ليا عمره ما قالي دا غلط ودا عيب الا عوزته كان بيجيني اما ابوك كان عليه تشديد لانه الكبير وانا الصغير
انا اتدمرت ياادهم والوجعه الكبيره اووي الا بسببها قلبي بقا غلاف للقسوه والكره لابوك
انصت له ادهم باهتمام بسترسل هو حديثه.

قابلت رنا حبيبتها اووي وهي كمان كانت بتحبني او مبينه كدا انا كنت بجبلها كل حاجه بتتمناها او بتحلم بيه حتى من قبل ما تطلباها
وعرضت عليها الجواز وكانت طيره من السعاده وانا قبلها لاني كنت بعشقها ياادهم مش بحبها وانت عارف معني العشق لانك وصلت ليه
ادهم ببرود: كمل
ممدوح: بس جدك موفقش لانها فقيره مش اد. مستوانا
اتحديته واتحديت الكل واتجوزتها فعلا وسبت كل حاجه.

جدك محرمنيش من الثروه عشان الخمره والقمار ذي ما الكل عارف جدك عمل كدا عشان ارجع في قراري من الجواز منها
ادهم: وبعدين
ممدوح: اخدت اكبر صدمه في حياتي كلها طلبت الطلاق مني وبان ادمي كل حاجه انها اتجوزتني عشان الاملاك والورث.

رفضت اطلاقها بس هي هددتني انها هترفع عليا قضيه خلع فتطلقتها عشت 3سنين عذاب على بعدها اكتفيت بعد سمعت ان جدك تعب فجاءه فروحت عشان اتاسف منه واخليه يسامحني بس اتصدمت اكتر وانتهيت لما لقيت رنا اتجوزت سليم معرفش هو كان عارف بعلاقتنا ولا لا كنت انت ساعتها سنتين ونص تقريبا
ادهم: بعدين.

ممدوح بالالم وندم: جدك مات وانا مت معاه بقبت بلا قلب كرهت ابوك وكرهت الدنيا بحالها بقيت بفكر في حاجه واحده بس الورث والفلوس اذي اوصله اتجوزت وخلفت وبرضو لسه بفكر في الفلوس
امك حاولت تتقرب مني تاني وانا فرحت اننا هنرجع لبعض بس اتصدمت من طلبها
ادهم: ايه هو
ممدوح: ههه عايزه الاتنين
ادهم: اتنين ايه
ممدوح: انا وابوك في نفس الوقت ابوك لفلوسه وانا لانها بتحبني بس بشرط مش هتستغني عن الفلوس.

شعر ادهم بالغضب الشديد تجاه هذه المرأه الحقيره ولكنها تظل في النهايه والدته
ممدوح: ذاد طمعي وكرهي وبقيت عايز اوصل للثروه بأي طريقه
عرفت بعد كدا ان ابوك اتجوز عليها وبعدها بفتره طلقها.

كنت عايز اوصل للفلوس باي طريقه ياادهم عشان اذلها واكسرها ذي ما كسرتني ابوك اتجوز واحده العن منها ميت مره عرفت العداوه الا بينا واتفقت معيا اننا نقتله ملت قلبي بالكره ليه انه كتب كل حاجه باسمك وفعلا مشيت وراها اقنعتني انها بتحبني ونفذت كلامها وقتلته واتجوزنا انا وهي بس كانت واخدني سكه عشان اقتلك ذي ما اقتلت اخويا
ثم استرسل ببكاء: قتلته بدم بارد
سامحني ياادهم سامحني يابني.

ادهم: بجد الا هو اذي يعني اسامحك على ايه والا ايه اسامحك على قتلك لابويا ولا على عجز اخويا ولا على انك كنت هتقتلني لا ومختارلي موته ايه ماثرتش مع حد ولا على قسوه قلبي اسامحك على ايه
ممدوح ببكاء: غصب عني
ادهم بصراخ وحاله عصيبه شديده: غصب عنك اذي انا كان ممكن اعمل ذيك لما ففدت ابويا سندي بس معملتش كدا اتحملت المسؤليه وقاومت عشان اخويا عملت كل الا اقدر عليه عشان احميه من الموت لكن انت عملت ايه ها.

لا مش هسامحك انا عايزاك تعيش عمرك كله بتبكي كدا انا ساعدتك عشان تقارن بين اربيتك وتربيه سليم الشرقاوي
ممدوح: يابني
ادهم: متقولش ابنك انا عمري ما هكون ابن لوحد ذيك
ممدوح بدموع: طب اديني فرصه اثبتلك
ادهم: فرصتك بايدك انت عملت جريمه لازم تتعاقب عليها
ممدوح: عندك حق انا هسلم نفسي انا غلطت ولازم اتحاسب بس وحياه اغلي حاجه عندك ياادهم تسامحيني اوعدني
ادهم: مقدرش اوعدك.

حازم وهو في حاله من الصدمه: انا مش مصدق الا سمعته دا معقول في ناس بالواسخه دي
حسام: حسبنا الله ونعم الوكيل دول مش بني ادمين
سيلا ببكاء: معقول تشترك في موت بابا وانت كنت عارف ياادهم
ادهم: لارد
سيلا ببكاء: مستحيل تكون بني ادمه ذيينا
نور وعيناها تذرف الدموع على معاناه حبيبها: اهدي ياسيلا متعمليش في نفسك كدا
ادم: ادهم حاول تسامحه
ادهم: اسامحه
اسامحه اذي بعد كل الا عمالته مستحيل.

حسام: ادم معاه حق يا ادهم سامح انت قلبك كبير
ادهم بسخريه: فعلا معاك حق عشان قلبي كبير هو زاد عليه
انتو مش عارفين حاجه ولا حاسين بالا انا شوفته انا اتحملت المسؤليه من وانا طفل ياحسام مكنتش بفكر في اللعب كان كل تفكيري هحمي ادم منهم اذي.

ليه مرحمونيش قتلوني بسكينه بارده لما شفت بعيوني تجار الاعضاء وانا مستني دوري شايفهم يبقضوا على حياتهم وكل واحد بالدور وانا كمان ليا دور شوفت اخويا مذلول ادمي عاجز حتى عند الكلام بس عيونه بتشكيلي الا جواه بسببهم شوفت قلب اتكسر وبقا كتله من الحجر قسي على اقرب الناس ليه الوحيده الا غيرت حياتي بعملها بقسوه مش بايدي هم السبب وبعد اما سبتهم وقلت خلاص كفيا انتقام رجعين عايزين يقتلوا احلي حاجه في حياتي عايزين يرجعوني للوجع من جديد.

لا يا حسام مش هرحمهم ابدا
وترك ادهم المنزل وغادر بسيارته
وهو في اشد حالات الغضب الشديد
تركهم يبكون على هذا الظلم الذي لحق به
حتى ادم لم يتخيل انه يعاني هكذا
ملك بدموع ؛هو في ناس كدا
سرين: دول مش بني ادمين
شهد وهي تكفكف دموعها: اذي ادهم اتحمل كل دا
عمر: ادهم اتحمل كتير اووي ياشهد دي نقطه في بحر بس الغريب انه عمره ما ضعف بالعكس بيقوم اقوي من الاول.

حازم: عندك حق ياعمر ادهم بالرغم من كل ده عمره ما اتخل عن حد فينا محتاج مساعدته
قامت نور وهي تبكي وركضت حتى تلحق بحبيبها
حسام: انتي راحه فين يانور
نور ببكاء: انا هروح للادهم
ادم: بس هتروحي اذي استني هوصلك
نور: طب بسرعه
ملك: وانا هجي معاكم
حازم: واحنا هنيجي وراكم يالا ياعمر
وتوجهوا جميعا إلى القصر
صعدت نور إلى غرفتها باللهفه ولكنها لم تجده فجن جنونها
ملك: اهدي يانور
نور ببكاء: اهدي اذي وانا مش عارفه هو فين.

حازم: ادهم هنا في القصر الحارس اكد انه رجع هنا ومخرجش
ادم: تعالي معيا يانور
اخد ادم نور وتوجه إلى المكان السري للادهم
نور: انت واخدني فين ياادم
ادم: اكيد ادهم هنا
نور بسعاده: بجد
ادم: ادهم لما بتعصب بيجي هنا بس اوعي تدخلي بصي بس عليه من بره انا جبتك هنا عشان الزعل وحش عليكي يا نور
كان ادهم يمارس التمارين الرياضيه القاسيه حتى ينسي ذكريات الماضي القاسيه التي جعلته اكثر قسوه.

شعرت نور بالحزن الشديد على حال ادهم وهي تراه كالوحش الكاسر
ادم: يالا يانور كفيا كدا
نور بدموع: طب روح انت وانا هقف شويه هنا وهحصلك
ادم: ماشي يانور بس خاليكي فاكره اوعي تدخلي جوه سامعاني ادهم مش في وعيه انا حذرتك
نور: حاضر هبص عليه من هنا بس
وبالفعل عاد ادم إلى القصر وظلت نور ترقب ادهم
حتى غلبها قلبها اليه وعصت كلام ادم ودخلت للصقر عرينه وهو فقد لعقله
نور بخوف شديد: ادهم.

التفت ادهم إلى مصدر الصوت فوجد نور تقف بخوفا شديد وعيناها ممتلئه بالدموع
ادهم بغضب: انتي وصلتي هنا اذي
نور بخوف: انت كويس
ادهم بصوته الرعدي وعيونه البنيه القاتمه: انا بسالك سؤال تردي وصلتي هنا اذي
نور: في ايه ياادهم الله انا جيت هنا عشان قلقت عليك ياادهم انسي الماضي انت دلوقتي ربنا عوضك عن الا فات ادم وقف على رجله من جديد وكمان ا
ادهم وهو يقترب منها: وكمان ايه
نور: انسي وسامح ياادهم.

ادهم وهو يحاول كبت غضبه: اخرجي من هنا
نور: لا مش هخرج ياادهم الا وانت معيا من المكان ده انك تخرج غضبك على اجهزه دا قمه الضعف وفعلا هم عاملوا معاك كل ده لانك ضعيف
صفعه قويه تلقتها نور من ادهم فسقطت نور على اثرها ارضا
اخذت نور تصرخ من الوجع اثر الواقعه الشديده
هذه الصراخات كانت كفيله بجعل ادهم يعود إلى وعيه
نور ببكاء: اااه بطني
ادهم بخوف شديد وهو يقترب منعا ويضع يداه على وجهها.

ادهم: نور حبيبتي اسف والله ما اقصد انتي الا عصبتيني
نور بدموع: ابعد عني انت عمرك ما هتتغير ابدا
ادهم: اسف والله ما اقصد
نور: اااه اااه بطني
اخذت نور تصرخ من كميه الالام التي تشعر بها فحملها ادهم التي لم تقدر على مقاومته لما تشعر به من الالام
توجه ادهم إلى المشفي
واخذ يصرخ في الممرضات حتى خرج الجميع يهرول اليه وحملوه منه إلى العمليات حتى تتفحص الطبيبه الوضع.

وقع ادهم على المقعد باهمال وهو يشعر بحزن كبير وبضيق في تنفسه اهو الان يأذيها بعد ما كان حمايه لها كيف فعل ذلك.

في القصر
رأي الجميع ادهم وهو يركض إلى الخارج وهو يحمل نور فاسرعوا اليه وتوجهوا خلفه إلى المشفي
ادم: ادهم نور مالها وكنت بتجري ليه
ادهم: لا رد
ماك بخوف: ماتتكلم يا ادهم نور مالها
سرين: اهدي يا ملك بس
شهد: ماتتكلم ياادهم نور مالها
قاطع حديثهم خروج الطبيبه فاسرعوا اليها اما ادهم جلس كما هو يضع راسه بين يدايه يخاف سماع ما لم يتحمله قلبه من الممكن ان يفقد كل شئ كيف وبيده لا لا يوجد اصعب من ذلك.

عمر: طمنا يا دكتوره
الطبيبه: انا عايزه اعرف هي وقعت اذي
شهد ببكاء: وقعت
ملك وهي توجه حديثها لادهم: وقعت اذي ياادهم وانت معها
ادهم: لا رد
علم ادم ما حدث من سكوت اخيه وندم على اصطحاب نور اليه
حازم: منعرفش يا دكتوره بس ممكن حضرتك تطمنينا
الطبيبه: الحمد لله جيت سليمه وبصعوبه طبعا قدرنا نتفادي الاجهاض وضح ان ربنا يحبها جدا لان اجهاد في الوقت دا وتؤام خطر على حياتها جدا
كانت كلماتها كالسهام التي هاجمت قلب ادهم.

فمن حماها ارد ان يأذيها
ادم: الحمد لله وهي عامله ايه الوقتي
الطبيبه: الحمد لله هي كويسه
ملك بلهفه: ممكن نطمن عليها
الطبيبه: ايوا عادي بس يفضل تسبوها تنام شويه كمان ممنوع الحركه الكتيره ليها
عمر: شكرا يادكتوره
الطبيبه: الشكر لله دا وجبي عن اذنكم
سرين: اتفضلي
بعد ذهاب الطبيبه جلس الجميع بعد ان اطمئنوا عليها
توجه ادم إلى ادهم القابع بهدوء ولكنه من الداخل يشتعل من الغضب الذي اوصله إلى هذه الدرجه.

ادم بصوت منخفض لادهم: حاول ياادهم تبطل الخصله دي صدقني هتندم
ادهم بوجع: ما انا ندمت ياادم لسه هندم مش عارف اعمل ايه
ادم: اتحكم بغضبك متسمحش انه يسيطر عليك سيطر انت عليه
ادهم: بحاول
ادم: طب ممكن تفك شويه كدا عشان عايزك في موضعين مهمين
ادهم بغضب: مواضيع مهمه هنا
ادم: اه هنا الموضوع لا يحتمل تاخير
ادهم: اتفضل وخالصني.

ادم بالصلاه على النبي كدا انا يابني كبرت ومحتاج الا يساندني لاني خلاص كبرت فقولت اتجوز قبل ما اموت ومحتاجك تعملي فرح كبير يليق بابوك
ادهم: فرح
ادم: اه
ادهم: ابويا
ادم اه
ادهم: تعال بقا وانا اعملك فرح احلي من الا انت عايزاه
ادم: لا عليا الطلبات بفرفشك عشان تخرج من الحاله دي لكن انا غلطان مادام فيها موتي بلاها تفرفش
ابتسم ادهم على اخاه الذي يأبي تركه حزينا
ادم: ايوا كدا اضحك وادخل لنور اعتذرلها.

ادهم: ما طنش هتقبل مني اسفي
ادم: ليه بس نور بتحبك ياادهم انت ما شفتش كانت هتجنن عليك اذي وانا مشيت من عند سيلا
ادهم بندم: انا مقصدتش اعمل معها كدا صدقني محستش بحاجه
ادم: عارف عشان كدا قولتلها متدخليش هي بقا الا الحب مقطع بعض
ادهم وهو يجذب ادم اليه: طب تعاليلي بقا
ادم: لا يامعلم انت هتتحول هنا ولا ايه عيب
ادهم: ماشي ياادم اما نروح بس
ابتسم ادم وقال: طب ماشي بس قومي يالا اتاسف ليها اما اعطل العصابه دي.

ادهم: ماشي ياخويا
وتوجه ادهم إلى غرفه نور التي تبكي بصمت واما ان وقعت عيناها على ادهم احنت وجهها إلى الجانب الاخر
اقترب ادهم منها وجلس بجانبها
ادهم وهو يجذب يدها حتى تستقر بين يدايه: نور انا اسف والله ما قصدت غصب عني مغرفتش انا بعمل ايه
اكتفت نور بالدموع التي تنفس عن حزنها
جذب ادهم وجهها حتى تنظر له ولكنها تتهرب من عيناه الرماديه
فتحدث قائلا: نور بصي لي.

رفضت نور ان تعلق عيناها مع عيونه التي تفقد الصواب لمن يراها
ادهم: عشان خاطري يا نور بوصلي
وبالفعل نظرت له نور فاحس بنغصه تحتل قلبه لما يقصد انا يزعجها ولا حتى يأذيها ولكنه كان في اشد حالات الغضب
ادهم: انا اسف ياقلبي ما اقصدش والله امد ايدي عليكي
انا قولتلك ميت مره اما اكون متعصب ابعدي عني.

نور بدموع: انا كمان غلطت كان المفروض اوضح كلام اكتر من كدا انا مقصدتش انك ضعيف اقصد انك تتجه لله بدل الرياضيه الا بتزيدك عصبيه اكتر دي
لكن لو صليت لله وانت مخنوق بيسمعك ياادهم وبيستجيب دعائك
ادهم: ونعم بالله حاضر يا نور اوعدك هعمل كدا بس متزعليش مني
نور: مش ذعلانه ياادهم انا بحبك اووي ومستحيل اذعل منك
اقترب ادهم منها وقبلها بحب شديد كأنه يعتذر لها عما فعل ولكن بطريقته الخاصه.

دخل ادم وحازم وعمر وشهد وملك اليها
فركضت ملك بفرحه اليها
ملك: الف سلامه عليكي يانور انا اتخضيت عليكي
ادم وهو يقلد ملك: الف سلامه انا اتخضيت عليكي دانتي مبتعمليش معيا كدا
عمر: توكل على الله انت وانت تشوف احلي شغل
ادم ؛كده ياعمر ماشي
حازم: ههه عيال مش انا يا شهوده لو جرالي خاجه هتزعلي
شهد: طبعا
حازم قوليلهم
شهد: امال مين الا هيساعدني في تنضيف البيت
ادم: هههههه ياكسفتك ياحازم
حازم بغضب: ماتشوف اخوك ياادهم الله.

ادهم: بس ياادم العبوا سوا ياحبيبي
حازم: ايه انتي شايفنا عيال ادمك احنا شباب ذي الورد وذين الرجال والا ايه ياعمر
عمر: طبعا
ادهم: والله بحاول اشوفكم غير كدا بس بفشل
نور: هههههههههههه
ادم: ايه ياختي ضحكتك اوي دي مابلاش اتكلم خالي الطبق مستور
ادهم وهو يقبض على ادم من قفاه ههههه بلاش قفاه خاليني بالسرد احسن ههه
ادهم وهو يقبض عليه من قميصه: انت بتتكلم مع مين يالا
ادم: مع نور والله مانت.

ادهم: ونور دي متبقاش مراتي ياحيوان
عمر: غبي انت بتتريق على مرات الصقر اشرب بقا
ملك: في ايه ياادهم متسبيه الله نور: هههههه
ملك: بطلي ضحك ياختي وخليه يسيبه
نور: هههه خلاص ياادهم هههه سيبه
فتركه ادهم وتوجه إلى محبوبته
ادم: لا والله فيكي الخير دا بدل ما تضربيه باي حاجه
ملك: انت غبي ودا يتضرب اذي دا
شهد: هههههههههه مش قادره حاسه اني هولد هههه
عمر واد ياحازم هي مراتك حامل في الشهر الكام
حازم: التالت ليه.

عمر: امال بتقول هتولد ايه وانت واقف عادي كدا
حازم: ياريت تولد وترحمني من الذل الا انا فيه
عمر: ذل ايه يالا انطق
حازم: بقوم الفجر اعملها اكل والساعه 5 والساعه 8 وانضف البيت بقا اما الشغاله تيجي انا متبهدل اووي والله ياعمر
عمر: هههههه اتفخس على الرجوله ياجدعان
ادم: ههه الله يرحمها والله كانت بنت ناس.

ادهم: صبرني يارب انا هروح اشوف الدكتوره واسالها نور ينفع تخرج ولا لا بدل ما اخلص عليكم واخلص كان ناقصني واحد لما بقيتو عصابه
بعد خروج ادهم تحدثت نور وقالت
نور بجديه: انا بشكركم بجد انتو فعلا مش اصحاب ادهم انتم اخواته ديما بتحاولوا تخرجونا من الا احنا فيه
شهد: ايه الكلام ده يانور احنا اخوات يابت
ملك: هي كلمتك دي بتكلم عمر وحازم وادم
ادم: بس ياملك
عمر: ادهم فعلا اخ لينا وادم كمان.

حازم: انا بفتخر اني اتعرفت على ادهم بجد
ادم: وانا اقول ايه ياحازم ادهم عاش طول عمره بيدافع عني بدون مقابل لو عشت طول عمري مش هعرف اكفيه الا عمله
يقطع حديثهم دخول سيلا وحسام
سيلا: نور مالك
حسام: في ايه الا حصل ياادهم
ادم: ايه يابو نسب مش عارف تفرق بينا انا ادم ياخويا
حسام: دا وقته نور مالك ياحبيبتي
نور: انا الحمد لله ياحسام
شهد: انتو جيتوا ليه انتو عرسان جداد ما ينفعش تخرجوا على طول كدا.

حسام: انتي مجنونه اعرف ان اختي في المستشفي واقعد في الييت
ملك: الحمد لله جيت سليمه
ادهم: سيلا انتي جيتي امته
سيلا: من شويه
ادهم: انتو عرفتوا اذي
عمر انا رنيت عليهم وقومت بالمهمه دي
حازم: وانت مالك مبسوط اووي كدا
عمر: بحب انقل الاخبار معرفش ليه
ادهم: طب ايه رايك تنقل خبر موتك
عمر اخر مره
ادم: ههه ناس مش بتجي غير بالعين الحمره
حسام: بس انتو ايه مش بتبطلوا شكل
عمر: لا
حسام وهو يوجه حديثه لادهم.

طمني يا ادهم الدكتوره قالت ايه
ادهم: الحمد لله وقالت انها ممكن تخرج بكره بس متعملش حاجه وتحافظ على نفسها
ملك: انا هعقد معها ومش هخليها تعمل حاجه
نور: ربنا يخليكي ليا يا ملوكه
سيلا: وانا كمان هقعد معاكم
شهد طب مين هيقعد معيا نظرا لحالتي مانا ذيها برضو
عمر: اتلهي والنبي
حازم: اه ياريت واحده تتبىع وتقعد معاها كفيا كدا عليا انا بتبهدل ياجدعان
ادم: بتت ايه ياخويا
حازم: بتبهدل
ادهم بس كله يطلع بره يالا من هنا.

عمر: انت بتطردنا ياادهم
ادهم: بره يا حيوان
عمر: حاضر
ادم: هخرج بس اخد ملوكتي يالا ياحبيبتي
حسام: حبيبتك وانا واقف كدا عادي
ادم: مراتي ياحبيبي اقول برحتي
حسام: بس متخدش راحتك اوي
ادهم: انا بقول ان الجماعه دي عايزه تتلم بقا
حسام: وانا بقول كدا برضو
ادهم: خلاص الفرح اخر الشهر ده
ادم: احبك يا ابو الادهم لما بتشغل حاسه الصقر السابعه
ضحك الجميع وكانوا سعداء فهم مثال للصداقه المتينه.

لا تؤثر فيهم الصعاب هم قوه باتحادهم
وضعف بتفرقهم اردت ان ابين ليكم ان الصديق الحق يظهر اوقات الشده والرخاء
فها هو ادهم يمتلك احزان والالم ليس لها حصر ولكن لم يتخلي عن اخاه واصدقاءه
فالصديق الوفي كنز نفتقده الان في ذمننا
الكنز ليس مال فقط بل علاقات ثمينه يصعب تفريقها.

عاد الجميع إلى القصر
وحمل ادهم نور إلى غرفتها
ووضعها على الفراش بحذر كبير ووضع وساده خلف ظهرها
ادهم: كدا كويس ياحبيبتي
نور بخجل: ايوا متشكره
ادهم بابتسامته الجذابه: تعرفي يانور انك لو كنتي كلمتني في الاول بالادب والاخلاق دي مكنش كل ده حصل لكن العند الا جواكي خالني افقد السيطره على نفسي
نور: على فكره انا متكلمتش خالص الا لما انت قليت ادبك وحسيتك انسان مش محترم.

ادهم وهو يتطلع لها بحب فهي جميله حتى وهي غاضبه
ادهم: اه وحضرتك بقا هتمشي في الشارع اي حد مش محترم تضربيه بالقلم
نور بخجل: موصلتش لكدا بس انت غلطت فيا جامد ياادهم وهنت كرمتي وعملتني كأني واحده من الشارع وكانت نور تبكي مع تذكر ما فعله ادهم بها
فقترب ادهم منها وكفكف دموعها وقال: اسف ياحبيبتي كان غصب عني والله كان لازم احمد يعرف ان مقابلتنا صدفه كنت عايز احميكي يانور.

هدءت نور قليلا وقد تذكرت كلام احمد نعم هي تتذاكر انه قال لها ان ادهم قد انقذها وان ادهم ذكر لها انه كان يحميها من هذا الشيطان.

نور: طب ليه عملت كدا
ادهم باستغراب: عملت ايه
نور حميتني منه وانت متعرفنيش اذي
تنهد ادهم بحيره وقال: انا نفسي معرفش ليه يانور كل الا اعرفه ان اول ما فارس حكالي عنك وعن مواقفك مع احمد حسيت باحساس غريب اووي تجاهك من قبل ما اشوفك لقيت نفسي برسم عنك صوره في خيالي
نور: وطلعت ذيها.

ادهم بنظرته الرماديه القاتله: لا احلي بكتير انتي خالتيني احلم من جديد يانور اول ما شوفتك حسيت اد ايه اني ضعيف ادمك ان ممكن انهار
نور بدهشه: نعم كل الا انت عمالته دا وضعيف وتنهار كمان
تبسم الصقر على كلام هذه العصفور التي جعلت قلبه ينبض بالحياه
ادهم وهو يقترب منها: دا كان تمويه او بمعني الاصح واقترب منها اكثر واخذ يهمس لها بالقرب من اذنها بصوته الرجولي الجذاب.

خوفت لفقد لقبي بسببك وابقي ضعيف ادمك وانا مبحبش الضعف يانور انا اقوي من اني افقد لقبي بسهوله عشان كدا كنت بقسي عليكي بس انا الا كنت بتوجع مش انتي لانك ملكتي قلبي كان صعب عليا اووي يانور بس في الاخر اتقبلت دا انتي كسبتي وفزتي بقلبي بقلب الصقر الا مات من سنين طويله قدرتي تصحيه تاني انا بعشقك يانور
احتضنها ادهم بين زراعيه القويتين بشده وانزل رأسه اليها لكي يدفنها في عنقها ويتعطر برائحه شعرها.

ثم قبلها قبله تحمل معني اشتياقه وشغفه لها بها جزء بسيط فقط بما يشعر تجاهها
وذهبوا في عالم يملئه لها حبه وعشقه لها
في الاسفل
ابدل ادهم ثيابه إلى بنطلون جملي وتيشرت ابيض ضيق يبرز جميع عضلات جسده
فوجد ملك تجلس وهي في حاله من الشرود
ادم: لسه صاحيه ياملك
ملك: لا رد
ادم: ملك
عندما وجد ادم ملك لم تجيبه اقترب منها وامسك يدها مما جعلها تفزع بشده
ملك بفزع: خضتني ياادم مش تتكلم.

ادم: دا بجد ده بقالي ساعه بنادي عليكي وانت في دنيا تانيه
ملك: اسفه مسمعتكش
جلس ادم بجوارها وقال: مالك يا ملك من ساعه اما رجعنا من المستشفي وانتي مش على بعضك
ملك: مفيش ياادم انا كويسه
ادم: عليا ياملك فيكي ايه
فشلت ملك في كبت دموعها فبكت
مزق قلب ادم لاجلها واقترب منها
ادم: مالك بس فيه ايه حد زعلك هنا قوليلي ياملك
ملك: مفيش ياادم انا بس زعلانه عشان حسام هيمشي وهيسبني انا ونور.

احنا مالناش غيره ياادم حسام هو ابونا واخونا الوقتي لما يمشي مش هيكون لينا حد
ادم: طب وانا ياملك اذي مالكيش حد وانا موجود انا جوزك يابت ثم احتضنها بقوه
خجلت ملك منه وحاولت ابعاده عنها ولكنها فشلت
ملك: خلاص يادم الله
ادم: دانتي قلبي وحبيبتي
ملك: اوك ابعد
في ذلك الوقت كان ادهم قد اغتسل وارتدي ثيابه واتجه للخروج فوجد ادم يحتضن ملك بالقوه
ادهم: انت بتعمل ايه ياحيوان انت
ادم: هكون بعمل ايه يعني بحضن مراتي.

ادهم: تصدق انك واقح
ادم: من بعض ما عندكم ياخويا
استغلت ملك انشغال ادم في الحديث ودفشته
ادم: كدا ياملك ماشي
ملك: انت ما صدقت
ادم: مش بطيب خاطرك يابنتي
طب اشهد انت ياادهم البت مقهوره عشان اخوها
ادهم: مق ايه ياخويا
ادم: مقهوره
ادهم: ماشي كمل
ادم: ذعلانه عشان اخوها مسافر وبتقول انها ومراتك مالهمش حد فكان لازم اطيب خاطرها بحضن والا حاجه والا انت ايه رايك.

ادهم: انا بقول تطلع تغير هدومك وتكون قدمي في ظرف 5 دقايق بدل ما اطيب خاطرك انت
واختفي ادم في لمح البصر
ملك: طب عن ادنك بقا اطلع انام قبل ما نور الصبح تستولي عليا
ادهم: استني ياملك
ملك: نعم
ادهم وهو يجلس على المقعد: اتفضلي اقعدي عايزك
فجلست ملك واستمعت اليه
ادهم: بقا انتي مالكيش حد امال انا روحت فين انا مش اخوكي انا كمان ولا ايه.

ملك بفرحه لكلام ادهم: لا طبعا اذي دا شرف ليا انك تكون اخويا اهو بالمره تحميني من اخوك وعميله السوده فيا
انفجر ادهم ضاحكا عليها فملك تمتلك خفه الدم
ادهم: بس هتخليني اخوكي عشان كدا بس
ملك: هههههه مفيش حاجه في ذمنا ده من غير مصالح يا مان
ادهم: هههه وانا موافق احميكي
واجب الاخ انه يحمي اخته
ملك بجديه: انت بتحمينا كلنا ياادهم
ادم: الله الله ممكن اعرف ايه الا بيحصل هنا ده
ملك ؛خضتني انت ايه يابني الله.

ادهم: على العربيه ياادم
ادم: لا خلاص حاضر
ملك: هههههه بتبقا عسل اما بتسمع الكلام
ادم: مانا هرجع اعرفك العسل ده هيعمل ايه
ادهم: يالا ياملك اطلعي نامي انتي ومتزعليش حسام مش هيسافر
ملك باستغراب: اذي دا هو حجز خلاص
ادهم وهو يتجه للخروج: بس انا ثولت مفيش سفر وغمز لها ففهمت مقصده فمن يجرء على الوقوف امام الصقر
وبالفعل استطاع ادهم اقناع حسام بان يتراس هو الشركات والامور القانونيه الخاصه بشركات ادهم سليم.

بعد مرور الشهر المحدد للزفاف
تم العمل على قدما وساق بامر من ادهم سليم فاليوم هو زواج اخيه وصديق دربه
استعدت الفتايات للزفاف بافضل الطالات
فكانت ملك تبدو في فستانها الابيض المنقوش بورد ابيض به بعض الالماسات تزينه فكانت كالملاك وكانت تضع مكياج رقيق للغايه وحجابها الذي يميزها
اما سرين فكانت جميله بالمكيب الهادئ والحجاب ايضا الرقيق وفستانها الابيض الجذاب
فادهم احضر للجميع افضل المصممين لاختيار ما يناسبهم.

اما شهد فكانت ترتدي فستان من الستان الاحمر وتضع حجاب باللون الاسود وتضع مكياج رقيق للغايه فكانت قمه في الجمال.

اما سيلا فكانت ترتدي فستان من اللون السماواي وحجاب من اللون الابيض رفض حسام ان تضع سيلا مكيب حتى لو قليل ولكنها كانت تشبه الاميرات بطبيعتها.

اما نور فكانت ملكه الحفل فادهم احضر لها فستانا يشبه الملكات حتى يعوض لها تقصيره فكانت متالقه به فهو ضيق قليلا وينزل بالاتساع ويزينه فصوص من اللؤلو والالماس وكانت تضع حجابها والتاج الذي احضره لها ادهم ليثبت لها انها الملكه لكل شئ حتى قلبه
نزلت الفتايات إلى الاسفل فسلبت قلوبهم
فكانوا هم ايضا متميزون بالحلي السوداء والكرفات
صعد حازم إلى شهد وساعدها بالنزول
ونزلت سيلا إلى حسام الذي ينظر لها بحب.

اما سرين فركضت إلى حبيبها المذهول واحتضنته امام الجميع
اما ادم فصعد إلى اميرته فهي اميره بهذا الفستان الابيض واخذها إلى الحديقه المقام بها الزفاف
وتبقا ادهم ونور
ظل ادهم ينظر لها لا يعلم كما من الوقت ظل يتطلع لها فهي قد سلبت قلبه وعقله
كما اعجبت نور بادهم هو يبدو وسيما للغايه وجذاب من يراه يظن انه الامير الهارب من احد الاساطير
نور وهي تقف باعلي الدرج وادهم بالاسفل: هتقف كدا كتير.

ادهم بصوته الرجولي الجذاب: خايف اقرب يطلع حلم انتي ملاك صح
تبسمت نور له وقالت: ههه ملاك مره واحده وبعدين انتي الا عمالت كدا جايلبي فستان ذي الملوك
صعد ادهم لها واقترب منها وقال: انتي فعلا ملكه يانور ملكتي قلبي وملكتيني
نور بخجل: بس بقا الله
ابتسم ادهم وقال: ايه اتحرجتي ثم اكمل وهو يغمز لها بس ايه النهارده فرحنا
انفجرت نور ضاحكه وقالت: فرحنا اذي وبطني دي
ادهم: هههه نحن نختلف عن الاخرون.

وفي لمح البصر كانت نور محموله بين يديه صرخت نور به
نور: نزلني يامجنون
ادهم: هنزلك بس مش هنا في مكانك ياملكه
نور: بلاش جنان ياادهم متحرجنيش
ادهم: هههه الصقر الا في دماغه بيبعمله يانوري
وبالفعل اخذها الصقر إلى الزفاف وهو يحملها بيده
كان الزفاف يشبه الزفاف الملوكي فاشرف ادهم عليه بنفسه
تعالت التهنيئات لهم وبدء الحفل برقصه اسلو للحبيبن.

اول ثنائي ادهم ونور
ادهم: انتي احلي حاجه حصلتلي يانور نفسي اخطفك من الناس دي كلها
نور بابتسامه دلع: لا بلاش خطف الله يخليك انا بحبك من غير حاجه
ادهم: عارف انك بتحبني
نور: ياسلام وعرفت اذي بقا
ادهم وهو يغمز لها: دي حاسه الصقر السابعه محدش يعرفها
نور بدلع: وقالتلك ايه الحاسه دي
ادهم: قالتلي انك بتعشقيني ياحبيبتي
خجلت نور بشده منه وقالت: بس ياادهم انا محروجه اصلا من غير حاجه
ادهم: ليه بس.

نور: في عروسه حامل حملت امته دي
انفجر ادهم ضاحكا وقال: انتي احلي عروسه في الدنيا ياقلبي
تاهت نور في عيناه الرماديه التي تصير اسيرتها.

الثنائي الثاني ادم وملك
ادم: ملك
ملك وهي تنظر للارض: نعم
ادم: بص لي
ملك: بس ياادم
ادم: بقولك بص لي ياملك فلم تستجيب ملك له فرفع وجهها بيده حتى التقت بعيناه
ادم: بحبك ومش مصدق اننا خلاص اتجوزنا وانتي بقيتي ملكي
ملك بابتسامه: بينها كدا بجد يادومي
ادم: ههههه هو انتي فاكره اننا بنهزر ولا ايه
ملك: جايز بس الوقتي صدقت وانا كمان بحبك على فكره
ادم: يافرج الله
ملك: هههه.

الثنائي الثالث حسام وسيلا
حسام: يعني كان لازم نرقص ياسيلا انا بتحرج
سيلا بزعل مصطنع: كده ياحسام مش عايز ترقص معيا
حسام: لا ياحبيبتي طبعا ارقص معاكي واكتر كمان بس مش ادام الناس ياحبيبتي
سيلا: الله بقا ماالكل بيرقص اهو
حسام: انا غير اي حد يا سيلا
سبلا: خلاص بقا ياحسام الله بالله عليك ما تزعلنيش النهارده لاني فرحانه جدا
حسام: ربنا يسعدك ايام يا روحي بس ايه سر سعادتك
سيلا: خبرحلو اووي هقولك عليه اما نروح.

حسام: ما ينفعش هنا
سيلا: ههههه لا لوحدنا
حسام: لوحدنا طب ربنا يستر
سيلا: ههههههههه هيستر ان شاء الله.

الثنائي الرابع حازم وشهد
شهد: حازم
حازم: قلبه
شهد: بتحبني
حازم: دي رقم ال17 النهارده مالك ياشهد انتي تعبانه ياقلبي
شهد: الله عشان بحبك ابقي تعبانه
حازم بابتسامه: وانا بموت فيكي ياشهد
شهد: ليه بقا
حازم باستغراب: ليه ايه
شهد: ليه بتحبني
حازم: الصبر من عندك يارب انتي في الكام الوقتي
شهد: في اخر الرابع ليه
حازم: هفضل في الغلب دا كتير صبرني يارب
شهد: بحبك يازومي الله.

حازم: وانا بحبك ياشهد ممكن تسكتي بقا اصل اجري والله
شهد: متقدرش
حازم ليه بقا ان شاء الله
شهد: لانك بتموت فيا
ابتسم حازم على هذه المجنونه وقال: طب انتي عارفه اني بحبك وبموت فيكي بتسالي ليه بقا
شهد: بتدلع عليا يابو نور
حازم بدهشه: نور انتي
شهد: ايوا هجيب بنوته
حضنها حازم بشده فهو يرغب بفتاه مشاكسه كأمها.

الثنائي الاخير عمر وسرين
سرين: عمر
عمر لارد
سرين: عمر
عمر: الرقم الذي طالبته خارج نطاق التغطيه
سرين: والله ليه ان شاء الله
عمر: عايزه ايه ياسرين مس نفذتي الا في دماغك واتجوزيتني
سرين: لا والنبي وانا كنت اتجوزتك غصب عنك لو كدا طلقني ياعمر
عمر: فاكريني اهطل اطلقك عشان الكل يقول عليا طلقت يوم الفرح واسمع بقا من الا قلبك يحبه
سرين: وعلي ايه كل ده هو سؤال بتحبني ولا لا
عمر: الاجابه بموت في الا جابوكي.

سرين بجديه: انا بحبك اوي ياعمر من واحنا اطفال وانا بحبك كنت بتعذب اووي لما القيك متجهلني او بتتريق عليا
عمر: بس انتي خاليتني احبك ياسرين انا دلوقتي عرفت ان الحب مش بالشكل انتي خاليتني اعرف يعني ايه حب انا بحبك يا مجنونتي
سرين وهي تضع يدها على عنقه وانا بموت فيك.

انتهت الرقصه واجتمعت البنات معا ورقصوا على
شهد: ماتقومي يابت نرقص معهم
نور: نرقص فين بالبطيخه الا قدمك دي اقعدي بلاش فضايح انا محروجه اووي بالفستان دع ارقص اذي بس
شهد: اتكلمي عن نفسك يا حبيبتي انا هقوم ارقص انا
نور: قومي ياختي وابعتيلي سيلا
وبالفعل انضمت شهد لسرين وملك وسيلا
ورقصوا جميعا فقط بتحريك ايديها
سيلا: ايه يانور عايزني ليه دوقته
نور: يابنتي انتي حامل الحركه غلط عشانك اقعدي.

سيلا: الله انا بعمل ايه بحرك ايدي بس
نور: حسام عرف
سيلا: لسه هقوله اما اروح هيفرح اووي يانور
نور: ربنا يفرح قلبكم ياحبيبتي
عادت الفتيات واجتمعوا معنا جميعنا كانت الفرحه حليفتهم
فلاحظوا اجتماع عمر وحازم وادم ويبدوا انهم يخططوا لامرا ما فضحكت سيلا وغمزت لهم
نور: هو في ايه
سيلا: هههه دول عايزين ادهم يرقص فبيعملوا خطط عشان يرقص معهم
نور بدهشه: هو ادهم بيعرف يرقص.

سيلا: ادهم الرقص الاساسي ليهم دا عليه رقص شعبي يالهووي حاجه كدا مشفتهاش
نور: اول مره اعرف
سيلا: اتفرجي الوقتي رقصه تحفه حتى في الرقص متميز تحسي كدا انه مش بيرقص تحسي انه قائد
شهد: هههه قائد في الرقص
سيلا: هههه هتشوفي الوقتي
وبالفعل نجحت مخطتطهم وشارك الصقر في الرقص معهم.

ورقصوا جميعا عليها وتمايلوا معهاوكان يتراسهم ادهم برقصه الجميل وبرغم حرفيته في الرقص الا انه لم يخسر رجولته ووسامته بل كان اكثر وسامه
كانت نور تراقب عيون الفتايات وتريد ان تقتلهم
انتهي الحفل واخذ كلامنهم زوجته وتوجهوا إلى بيتوتهم.

اخبرت سيلا حسام عن حملها ففرح كثيرا وحمد الله على هذه النعمه وادخال الفرحه على قلبه بهذه الزوجه وهذا الجنين
ام ادهم فاخذ نور إلى مكان خارج القصر في سفينه لكي يقضوا شهرا كاملا على متنها في البحر بينا السماء والماء.

في غرفه ادم
في غرفه ادم وملك
دلفت ملك إلى الغرفه وهي متوتره وخائفه للغايه
احتضنها ادم من الخلف فشعر برجفه جسدها ولكن قبل ان يتحدث قاطعته
ملك وقالت: ادم هو انا لو طلبت منك طلب تنفذه
ادم: اكيد يا قلبي انتي تؤمري بس وانا انفذ على طول
ملك: انا عايزه نور
نظر لها ادم وهو لا يستوعب ما نطقت به للتو هل تريد شقيقتها في ليله زفافهم
ادم: نعم
ملك وهي تبكي مثل الاطفال: انا عايزه نور.

اقترب منها ادم ولكنها ابتعدت ظل يقترب وهي تبتعد حتى التصقت في الحائط
ادم بهدوء حتى لا يفزعها: انت خايفه مني ياملك
ظلت ملك تنظر إلى عيناه
ادم: خايفه صح
هزت ملك رأسها ببطء فنحني ادم اليها وقربها ببطئ اليه حتى التصقت به وقام بتقبيلها بعشق وحب وفرحه وملكيه لها.

كانت ملك ترتجف بين يديه ولكنها كانت تتشبث بقميصه بشده فابتسم ادم على هذه الطفله التي تود ان تذهب إلى شقيقتها وفي نفس الوقت تتشبث به ولا تريد ان تتركه فحملها ادم بين زراعيه واتجه بها نحو الفراش وهي كالمغيبه تماما تسرح فقد في سحر عينيه وقبلاته التي تأخذها إلى عالم اخر عالم لا يوجد فيه احد غيرهم لتصبح زوجته امام الله
في غرفه عمر وسرين
سرين: انا مش مصدقه خلاص احنا اتجوزنا وبقينا في بيت واحد
عمر: نعم.

سرين: يا قلبي عههههه انت مكسوف
في حد برضو يتكسف من مراته
عمر: ايه
سيرين: لا انت هتعمل عبيط انا هدخل اغير وانت كمان غير هدومك هما خمس دقايق وهتلقيني دخلت هنا هههههه
عمر: انت يا بت انت
سيرين: ايه مالك بس
عمر: ياما انت بنت المفروض تكوني مكسوفه وخجوله كده ذي البنات
سيرين: هههههه انا مبكنش خجوله الا ادام الاكل وبعدين بدردشك بدل مانت خجول كدا
عمر: اه تدرديشيني فقولتي ابقا انا العروسه وانت العريس صح.

سيرين: تصدق فكره
عمر: نعم ياختي
سيرين: خلاص يا عم بهزر
عمر وقد حمل سيرين بين يديه
عمر: انا هوريكي الهزار على اوصله
سرين: اعقل يا عمر ونزلني
عمر: وانت خليتي فيها عقل.

كانت سيرين ستتحدث لكنه قاطعها بقبله مليئه بالشغف والعشق نعم انه كان لا يحبها ولا يود ان يجلس معها في مكان واحد ولكنها فازت عليه واحتلت قلبه بجداره بخفه دمها ومرحها والاهم قلبها الطيب الذي احبه اخذها إلى مكان اخر بعيد عن هذا العالم اخذها إلى كون اخر بعيد عن هذا الكون فهو احبها كما هي هذهبوا إلى كونهم الرائع الذي لا يخلو من الفرح وبالطبح الجنون والمرح فأصبحت زوجته شرعا وقانونا واصبحت ملكه للابد وهو ملك لها للابد.

 

تااااابع ◄ 

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف