رواية عاشقان يجمعهم القدر الفصل السابع

مواضيع مفضلة

رواية عاشقان يجمعهم القدر الفصل السابع

 

 كانت نور تفكر في حديث ملك لها وبدات في الاقتناع انها سوف تظل مع ادهم كي لا تحرم ابنها من ابيه
مرت الايام ونجح ادهم في التقرب من نور بشكلا ما وبدات هي ايضا بتقبله
ولكنها لم تنسي ابدا انه السبب في موت والدها


اما ملك فقد انجذبت لادم وبدات في دخول مراحله العشق له
اما عن سيلا فقد ارتدت الحجاب وملابس محتشمه وبدات في التغير
في صباح يوما جديد ملئ بالاحداث
فاليوم
هو اليوم الذي ينتظره العاشقون.

اليوم الذي يسعد فيه الشخصان
لان جمعوا في منزل واحد
لكن على ابطالنا فهو يوم تعيس ويوم السجن والعذاب عند شهد ويوم العذاب ايضا عند
حازم لانه سوف يؤذي من ملكت قلبه.

في البيوتي سنتر
ملك: يا خواتي على القمر يا ناس
ابتسمت شهد ابتسامه بسيطه
شهد انتي الا قمر يا ملك الفستان ده تحفه عليكي
ملك حبيبتي يا شهوده والله انتي الا مزه عنده حق حازم يتجنن عليكي ويقدم معاد الفرح
شهد بوجع ممكن ثم اكملت محاولتا تغير الموضوع حتى لا تري ملك دموعها
شهد: امال فين نور
ملك ادهم مرضيش تيجي علشان في خطر عليها بس هتكون في القاعه
شهد ان شاء الله
ملك ايه الدوشه دي
احد الفتيات العريس جي بره.

وقع قلب شهد كمن تنتظر موتها
بعد قليل دلف حازم إلى إلى البيوتي سنتر وعندما وقع نظره على شهد وقف دقائق يتأملها فقد كانت ترتدي الفستان الابيض كان ضيق من عند الصدر وينزل بوسع تدريجي ويزينه بعض الفصوص الؤلؤيه ولم تتخلي عن حجابها ووضعت بعض مستحضرات التجميل البسيطه
ظل ينظر لها وقلبه يعتصر من ان هذا الملاك خائن كيف يصدق ذلك ولكن عاد لجمود قلبه عندما تذكر وقوفها مع حسام.

عمر مش يالا يا عم ابقي سبل بعدين اتاخرنا
اقترب حازم منها وامسك يدها للخروج من البيوتي
وساعدها في النزول وركوب السياره
كان عمر يقود السياره وبجانبه سيلا
و ركبت ملك في السياره التابعه لادم.

عند شهد وحازم
حازم مش هتشكريني
شهد بضيق على ايه
حازم على نفسك
نظرت له وهي لا تعلم ما مقصده
حازم فلوسي نضفتك
شهد بعصبيه شديده
انا نضيفه غصب عنك ومش شويه الفلوس هما الا هيخلوني جميله
الجمال جمال الروح مش الشكل وبعدين محدش قالك ادفع حاجه
حازم: انا دفعت علشان منظري انا مش علشانك وعلي صوتك عليا براحتك كل ده هيطلع على دماغك لما نروح
وكان يتحدث بجانب اذنها حتى لا يشعر به احدا.

سيلا: ايه يا حازم طب حتى استنا لما تروح البيت بس بصراحه عندك حق شهد قمر انا لو منك مش هقدر استحمل
حازم: بس يا بت بصي قدامك احسنالك
عمر: يالهوي على شكلك يا حازومه لما الصقر يعرف انك بتقول لخته يا بت
سيلا: بس مش هيحصل فيه اد إلى هيحصل فيك
عمر: ليه يا ختي انشاء الله
سيلا: لانك عمال تتكلم ومش متبه للطريق فهنعمل حادث
وانا هتأذي فشوف بقا الصقر هيعمل فيك ايه
ابتلع عمر ريقه
عمر: وعلي ايه انا بص ادامي احسن.

سيلا: شاطر يا عمر.

عند ملك وادم
ركبت ملك السياره بجانب ادم بالخلف
ولم يكن في السياره سواهما والسائق
كان ادم ينظر بضيق لملك
ملك: ايه يا ادم مالك انا فيا حاجه غلط ولا ايه
ادم لا رد
ملك ايه انا واحشه للدرجادي
ادم: جدا وشكلك يقرف
صدمت ملك من رده و تطلعت إلى النافده وتركت دموعها على وجنتيها فما اسوء من ذلك ان يخبرك احدا بانكي لست جميله والاسوء ان يكون هذا شخص هو حبيبك
لاحظ ادم دموع ملك فلم يستطع منع نفسه فاقترب منها.

وامسك يدها
فحاولت ملك ان تسحب يدها لكن لم تقدر فكان يمسكها بقوه
ادم: ملك انا اسف
ملك لا رد
ادم: انا اسف بس انا اترفزت لما شوفتك حطه ميكب كتير ولبسه فستان ضيق
نظرت ملك له باستغراب فهي كانت تضع القليل فقط من مستحضرات التجميل وكانت ترتدي فستان من اللون الوردي ضيق من عند الصدر اولاكمان ويتسع عند نزوله إلى القدم
ملك: بعيدا عن اني مش حاطه ميكب كتير والفستان بتاعي مش ضيق
وانت تضايق ليه.

ادم: علشان علشان انتي تبقي اخت مرات ادم سليم ولو الناس اتكلمت عليكي ده من سمعتنا
وبعصبيه اكبر
ادم: وعلي فكره الفستان ضيق جدااا
ملك وقد احمر وجهها من الخجل
ملك: على فكره انت قليل الادب
ادم وفد استوعب ما قال معلش انت عارفه اني عفوي شويه
نظرت ملك إلى النافذه و بعد قليل
ادم: ملك
ملك: عايز ايه
ادم: انت شكلك حلو جدا وبالنسبالي انت هتكوني احلي واحده في الفرح
ابتسمت ملك خجلا ونظرت إلى النافذه.

وبعد قليل وصلت السيارات إلى القاعه ونزل حازم وشهد وكان حسام ونور في استقبالهم
احتضن حسام شهد امام نظر حازم الدي يود ان يفتك به وتوعد ايضا بالكثير إلى شهد
حسام: والله وكبرتي يا شهوده وبقتي عروسه
شهد: كبرت فين انا في نفس سنك
حسام: انا اكبر بشهر
ثم وجه حديثه إلى حازم
خلي بالك منها ياحازم شهد طيبه وتستهل كل خير
لم يرد عليه حازم ولكنه تحدث بصوت منخفضه سمعته شهد فقط.

حازم: وكمان جايبه عشقيك يوصيني عليكي لا وهيموت من الفرح يا ترا علشان هدارى عليكو ولا علشان هيخلص منك
ذهب هو برفقتها إلى مكان جلوسهم الكوشه
كان ينظر لها باستغراب
كيف تستطيع ان تظهر هذه البراءه الكاذبه
قاطع نظراته صوت ادهم يدعو لكتب الكتاب
حازم: هروح اكتب كتاب موتك وجي مش هتأخر
جلس حازم بجانب المأذون وكانت الصدمه له ان حسام هو وكيلها
حازم: انت ازاي
حسام: خلي بالك منها يا حازم دي ذي نور وملك بالظبط.

شهد دي إلى قضيت معاها طفولتي كلها بس كانت بت رخمه بترخم عليا على طول حتى وانا بيبي كانت ماما بتسنبي جعان علشان ترضع الهانم
صدم حازم مما سمع ثم قال
حازم: هي شهد اختك فالرضاعه
حسام: انت عبيط يا بني يعني هحضنها وهي مش اختي وكمان ده انا لسا بقولك دي زي ملك ونور بالظبط و انا الوكيل بتاعها عايز ايه اكتر من كدا لم يتكلم حازم وظل صامتا وهو مصدوم مما فعله
تم عقد القران
حسام وهو يجذب ادهم من ذراعه.

ادهم في اي ياحسام شديدني كده ليه
حسام مش يالا بقا نكتب الكتاب
ادهم هههه لحقت انت لسه قيالي امبارح
حسام خير البر عاجله يا بو نسب
ادهم كمان ابو نسب طب بالا ياخويا
ادهم: معلش بقا يا زوما هنكتب كتب كتاب سيلا معاك
وتم عقد قران سيلا وحسام
فقام ادهم بإتجاه سيلا المذهوله مما يحدث
ادهم امضي ياسيلا
سيلا على طول كدا
ادهم على بابا يابت دانا عارف كل حاجه بس عامل نفسي عيبط دانا الصقر يعني حده البصر
والذكاء امضي.

فرحت سيلا واخذت القلم ومضت على قسيمه الزواج وهي في وسط دهشتها فهي لم تكن تعلم ان حسام سيوفي بوعده بهذه السرعه
حسام مبروك يا سيلا
سيلا وهي تنظر للجميع في دهشه الله يبارك فيك
سيلا بسرعه دي يا حسام انا مش مصدقه اقنعت ادهم اذي
حسام: هقولك بعدين بس دلوقتي تعالي عايزك وجذبها حسام من ذراعها.

كانت نور تجلس على المنضده على مضض فقد امرها الصقر ان لا تتحرك والا سوف ترى شيئا لم يعجبها وهي تعرف ان الصقر لا يهدد
ادهم: سرحانه في ايه
نور والا حاجه ممكن تسيبني في حالي
ادهم وهو يمسك يداها لحد امته يانور هتفضلي كدا
نور بحزن معرفش
ادهم نور انا بحبك وعارف انك بتحبني
نور بنظره حزن انا فعلا ممكن اكون بحبك يا ادهم بس مش شايفه غير الا عملته ادمي مش عارفه اكرهك والا عارفه انسي.

ادهم وهو يشدد قبضته عليها كي يثبت لها انه بجانبها هنسيكي كل حاجه يا قلبي اوعدك
اكتفت نور بابتسامه بسيطه فقط
ادهم ها ايه رايك في الفرح
نور بندفاع دون ان تشعر تحفه بجد
كان نفسي يكون ليا فرح ذي ده
واتجوز الشخص إلى بحبه وافرح زي باقي البنات
ثم تدرجت نفسها فصمتت
ادهم: اوعدك يانور
اني هعملك فرح البنات كلها تحلم بيه وانفذلك كل امانيك واخليكي اسعد واحده.

نور: انت تقدر تعمل فرح وتنفذلي كل حاجه بالفلوس بس مش هتعرف تخليني احبك بالفلوس يا ادهم بعد اذنك
هروح الحمام.

عند حسام وسيلا
سيلا حسام فاهمني
قاطع حسام حديثها بحتضنها فهي الان زوجته
حسام بحبك يا سيلا
لم تستطع سيلا ان توقف دموعها
سيلا بجد يا حسام
حسام بجد يا قلب حسام
سيلا اخيرا
حسام ههه انتي بقيتي مراتي حلالي اقولك كل الا انا عايزه
سيلا بدلع ربنا يخليك ليا ياحبيبي
حسام غوري يابت واتهدي شويه دا كتب كتاب بس ياختي سامعه
سيلا ههههه حاضر ثم بدلع سلام يا حوس
حسام ماشي يا سيلا
راكضت سيلا وهي سعيده جداا.

ظل ادهم مكانه مصدوم من كلام نور
مر وقت طويل وادهم في انتظار نور
ولكنها لم تعود
استشعر ادهم بالقلق
فذهب ليبحث عنها في القاعه لكنه لم يجدها فذهب إلى المرحاض وامر فتاه ان تبحث عنها ولكنها لم تجدها
احس ادهم بنغصه غربيه تحتل قلبه.

واثناء سيره وقع نظره على النافذه فوجدها جالسه بالخارجه فتحولت عينيه إلى اللون البني الغامق وذهب بإتجاهها لكن قبل ان يوصل لها احس بدوار شديد يهاجمه فالتفت حتى يري ما يحدث صدم بشده
ادهم ااه انت.

ياتري ايه هيحصل لادهم هيموت فعلا وايه هيكون رد فعل نور وهي بتشوف حبيبها بيموت ادمها
وادهم وهو متخضر وشايف نور بتستغيث بيه ينقذها من الشياطين دي
وحازم لما عرف ان حبيبته مظلومه
وملك هتعمل ايه مع ادم الا مش متقبل فكره جوزها منه وهو بالوضع ده.

ضرب معتز ادهم بالزجاج على راسه ضربه شديده انكسر الزجاج من قوتها.

ادهم اااه انت
معتز انت كنت مفكر حد غيري
ادهم وهو يقاوم حتى لا يفقد الوعي ولكن كانت الضربه قويه جدا افقدته وعيه اخر ما راه نور وهي تلفظ اسمه واحد ما يجذبها من معصهما بقوه
نور ادهم ادهم
حمل معتز هو ورجاله ادهم الفاقد الوعي من شده الخبطه والقوا به في احد السيارات وكانت نور معه في نفس السياره
اقتربت نور منه تحت انظار معتز الدنيئه
نور بدموع ادهم ادهم فوق.

معتز توتؤ استحاله يفوق يا حلوه عههههه الضربه شديده حبيتين
نظرت له نور بكره شديد ولكن لم تعطي له اهتمام وظلت تحاول في ايقاظ حبيبها نعم علمت الان انها تحبه بل تعشقه
فهي الان تشعر بالضعف من دونه في وجوده تشعر بالقوه
ذادت دموع نور عندما وجدت ادهم لا يستجيب لها
نور ادهم
ادهم لا رد
في القاعه
انتهي الزفاف واخذ حازم زوجته وتوجه الفيلا التابعه له وهو في حاله من الصدمه والندم على ما فعله بها.

دلف حازم وشهد المرعوبه إلى الفيلا
صعدت شهد إلى الغرفه واغلقتها باحكام شديد وظلت تبكي من الخوف
لياتيها صوت حازم
حازم شهد افتحي الباب
شهد لدموع انت عايز ايه
حازم افتحي يا شهد
شهد بدموع مش هفتح انت عايز مني ايه حرام عليك
حازم افتحي ياحبيبتي انا اسف
شهد مش هفتح ارجوك سبني انا معملتش حاجه
حازم بندم عارف حسام قالي كل حاجه
شهد بدموع والله طب وتسمع منه ليه دا عشقيي وعايز يلبسني ليك وفرحان انك هتستر عليا.

غصه مريره احتلت قلب حازم عندما تذكر كام الاهانات التي تسبب لها
حازم خلاص يا شهد اهدي انا اسف ياشهد انا هسيبك الوقتي اهدي وارجع ليكي.


في احد المخزن المخيفه التي تشبه المقابر
كانت تجلس نور وهي تبكي بشده خائفه على ادهم التي لم تعلم لاين اخذوه هؤلاء الشياطين كما لقبهم ادهم
بعد قليل دخل معتز وهو ينظر لها نظراته القذره فعلمت نور ما يخطر بباله
معتز مش حرام الجميل ده تتجوز وحش ذي ادهم سليم بس خلاص انا هريحك على الاخر وهخلص عليه بنفسي شوفي
جحظت عين نور بشده عندما رات ما بيد معتز.

معتز ايوا نسيت انتي دكتوره بس مش مشكله اقولك تاتي دا نوع من السموم القاتله بتعمل عجز كامل ودمور في المخ وبتالي بتادي إلى الوفاه
نور انت استحاله تكون بني ادم انت حيوان
معتز ههههه تصدقي انا حبيت الكلمه دي اووي طالعه منك ذي العسسل
ونفسي ادوقه اقترب معتز منها وهي تترجع إلى الخلف بخوفا شديد
نور ابعد عني
معتز هههه في حد يشوف الجمال ده ويبعد اكيد مجنون وانا عاقل
نور ادهم مش هيسيبك.

معتز خهههههههههه تصدقي ضحكتني ادهم خلاص بح
نور بخوف وشجاعه مصطنعه لا ادهم استحاله يموت بسهوله دي
معتز ههه حتى لو مامتش الحقنه دي تموت الاسد نفسه
نور بدموع ادهم اقوي من كدا بكتير مش حقنه هتاثر فيه
معتز اممم تحدي وانا بعشقه تعالي
وجذب معتز نور بالقوه من معصمها وهي تتالم وتضع يداها على بطنها المنتفخه بعض الشئ
معتز ايه رايك
جحظت عين نور مما رات فكان ادهم ملقي على الارض باهمال ينزف بشده من جميع انحاء جسده.

معتز ههه ايه الشجاعه بتاعتك راحت فين
انا نسيت اقولك اني خاليت رجالتي يكملوا ضرب عليه وهو كدا فاقد الوعي من اثر التخدير عشان بس ميعملش مشاكل
نور بدموع وصراخ ادهم
معتز تييرراا هههه ادهم مش هيرد عليكي لانه انتهي خلاص
نور وهي تحاول جذب يداها منه حتى تركض إلى حبيبها
ولكن كانت قبضته قويه
معتز سبك منه هو خلاص انتهي هو الماضي وانا المستقبل سبك منه
نور بدموع ابعد عني ارجوك.

اقترب منها بشده وهي تبكي وتتوسل له ولكن لم يستمع لها
نور سبني حرام عليك انت عايز مني ايه
معتز عايزك انتي
نور بصراخ وهي تحاول ابعاد معتز عنها ادهم ادهم
معتز هههه انتي مش مصدقه ليه انه انتهي خلاص
نور بدموع لا ادهم مينتهيش بالسهوله دي
معتز بجد
ودفع معتز نور على ادهم الملقي كالجثه الهامده
معتز صحيه وريني ادهم بتاعك
اقتربت نور من ادهم وظلت تحركه حتى يستيقظ ولكنه كان كالمغيب عن الحياه تماما.

نور بدموع ادهم قوم عشان خاطري قوم ياادهم
ادهم لا رد
معتز ها فين سي ادهم بتاعك حاولي حاولي يمكن يرجع هههه
لم تستمع نور له وظلت تحاول في ايقاظ ادهم
نور ادهم انت وعدتني انك هتحميني وهتفضل جانبي ادهم
ادهم لا رد
نور بدموع وصراخ ادهم متسبنيش انا بحبك اووي ادهم
معتز خالصتي تعالي بقا
وحاول معتز جذب نور المتشبسه بملابس ادهم تابي ان تتركه
نور بصراخ شديد وبكاء اشد ادهم.

حاول معتز جذب نور من حجابها ولكن يد قويه منعته يد من
يد الصقر نعم انه الصقر الذي يأبي خساره لقبه فهو صقرا جامع
معتز بذهول وخوف ا د ه م
فرفعت نور بصرها حتى تري لما يردد اسمه فندهشت عندما وجدت حبيبها فقد استعاد وعيها
ادهم بصوت ضعيف جدا نهايتك خلاص انت الا حددتها انا سبتك اخر مره بمزاجي بس المرادي اتحكم عليك خلاص وانا الا هنفذ الحكم بنفسي
وفي لمح البصر كسر ادهم عنق معتز ولكنه كان في حاله لا يرثي لها.

نور بفرحه ممزوجه بالدموع ادهم
ادهم بضعف وهو يحاول الوقوف ولكنه فشل تمام وسقط ارضا
قالت نور له بخوف ولهفه أدهم حبيبى فيك إيه مالك فابتسم ابتسامه بسيطه وهو غير مصدق ما سمعه: وقال أنا مش مصدق إللى سمعته أخيرا قولتيها يانور
نور بدموع ادهم حبيبي مالك
ادهم بابتسامه حبيبك يااه تعبت كتير عشان اسمع الجمله دي.

فقالت له نور بلهفه وترقرقت عينيها بالدموع: أدهم فقاطعها بضعف وقال: متقالقيش عليه ياعمري ثم اكمل بضعف انا هخرجك من هنا
نور وانت
ادهم هحصلك بس لازم تخرجي انتي الاول عشان اعرف اعطلهم
نور بصراخ ودموع لا انا مش هخرج الا معاك
ادهم وهو ينازع حتى يظل قويا
ادهم انا قولت ايه ثم وضع يداه على وجهها ادهم نور انتي احلي حاجه حصلتي في حياتي انتي نورتي دنينتي وحياتي بجد كان نفسي تسامحيني يانور.

نور ادهم انا مسامحك وبحبك اووي ارجوك متسبنيش
اكتفا ادهم بابتسامه بسبطه مش هسيبك يا حبيبتي هرجع لكي تاني وعد مني ليكي
وادهم سليم مش بيخلف بوعده ممكن بقا تسمعي كلامي
كأن ادهم تذكر نقطه ضعف نور
فقال انا بحمي اولادنا من الموت يانور دول شياطين مش بيفرق معهم حد اسمعي كلامي
نور بياس وانت
ادهم صدقيني هرجع
واخذ ادهم يجوب بنظره في الغرفه حتى وجد حبل فاحضره وقام بربط نور من معصمها
ادهم بتثقي فيا يانور
نور بدموع ايوا.

ادهم انا هنزلك من هنا متخفيش مش هسيباك صدقيني
نور بدموع مش خايفه
ادهم اول ماتتزلي تهربي من هنا فورا انتي فاهمه اوعي ارجعي يانور سامعني اوعي وافتكري اولادنا الناس دي عايزه تدمرنا وتدمرهم وانا مش هسمح ليهم يعملوا كدا
نور بدموع حاضر
حضن ادهم نور كانه يودعها كان الموت سيفرق بينهم
وبالفعل قام ادهم بكسر النافذه وانزل نور بهدوء شديد إلى الاسفل
ونظر لها اخر نظره كانت طويله جداا تحمل كل معاني الالم عن الافتراق.

وبالفعل ركضت نور حتى تنقذ حياته ابناءها من هؤلاء المجرمين
اما ادهم فسمح لنفسه بالانهيار من شده الالم فهو مطعون بالسكين لم تعلم نور ذلك.

ظلت نور تركض حتى تبعد عن هذا الجحيم هربت وتركت قلبها مع من اخترق قلبها ركضت وهي تبكي بشده على مصير حبيبها تركض وقلبها يصرخ بالتوقف والعوده إلى محبيبها ولكن عقلها يحاربها انها ستخسر ابناءها وظل كلام ادهم لها يطوف عقلها
تعبت نور من الركض فجلست حتى تستريح ولم تري سطوع النهار وان الليل قد مر.

في القصر
كان ادم قلقا على اخاه وعلم انه بخطر وانه بواجه الما شديد لانه يشعر به
فطلب من عمر وحسام البحث عن ادهم
وفوجي بختفاء نور ايضا فعلم من وراء ذلك.

عمر يعني هيكونوا راحوا فين
حسام مش عارف ان شاء الله خير
ادم بعصيبه شديده لا مش خير ادهم اتختف
ربنا يستر اكيد اذوه اكيد
سيلا بدموع مين دول ياادم وادهم فين
حسام اهدي با سيلا
عمر انا اذي نسيت الحته دي ايوا اكيد هما السبب وراء اختفاء ادهم
حسام انا مش فاهم حاجه هم مين الا بتتكلموا عنهم
عمر ممدوح الشرقاوي وابنه
حسام مين دول
اخذ عمر بقص كل شئ لحسام.

كان ادهم لا يري امامه سوي الظلام فقط لا يري شئ احس انه قد ترك العالم اخر ما لمحه هو ممدوح الشرقاوي
ممدوح بشررر وحقد على موت ابنه
حصلت تقتل ابني بس خلاص انت هنا تحت رحمتي وهقتلك يا ادهم هقتلك ذي ما اقتلته اقتلته لييييه
وحمل ممدوح السكين وغرزه بغل في جسده جسد ادهم المستسلم تمام للموت
حسام اكيد هو الا عمل كدا.

ملك بصراخ وعينان حمراتان من كثره الدموع على اختاها ماليش دعوه انا عايزه اختي انا خسرتها مره مش هخسرها تاني
سيلا ان شاء الله خير تفاءلوا خير تجدوه
قاطع حديثهم دخول حازم وهو يهرول إلى ادم
حازم في ايه ياادم ايه الكلام الا بتقوله دا
وادهم فين
ادم بياس معرفش يا حازم انا عايزاك تاخد فارس وعمر وتقلب الدنيا عليه سامع يا حازم مترجعش الا وادهم معاك.

حازم بغضب اكيد ممدوح الكلب الا وراء الموضوع ده اطمن ياادم انا مش هرجع الا وهو معيا ان شاء الله
دق هاتف حسام معلنا عن وجود مكالمه من رقما مجهول
حسام لحظه يا جماعه
حسام الو
نور بدموع وصوت مرتعش من الخوف حسام حسام
حسام نور انتي فين.
عند ذكر حسام لاسم نور راكض الجميع نحوه
نور حسام الحقني ادهم هناك ادهم لوحده
حسام نور اهدي وقوليلي انتي فين
نور بدموع معرفش معرفش
اخذ ادم الهاتف من حسام.

ادم نور ركزي معيا انتي فين اشرحيلي اي حاجه حواليكي
نور بخوف انا في مكان كله رمل مفيش فيه ناس كتير ولا بيوت كل الا موجود هو مقابر بس ومفيش اي حاجه هنا غير الكشك ده
ادم بتوتر وخوف من تذكر هذا المكان
ادم خاليكي مكانك نص ساعه وهنكون عندك نور سامعني
نور بدموع مش مهم انا ادهم ادهم هيموت ارجوك ادهم.

ادم وهو يغلق جفونه بالام شديد فهو يشعر بتوقف قلب اخيه عن النبض ويعلم انه قد فارق الحياه فهو يشعر به ولكن عليه ان يظل قويا من اجل الجميع
فتح ادم عينه التي احتلتها القوه والقسوه كما تعلم من اخيه
ادم نور ادهم عايش انا حاسس بيه خاليكي مكانك احنا جاين
اغلق ادم الهاتف
ادم حازم عمر جهزوا العربيات بسرعه وعايز اكبر عدد من الحرس
حسام انا هجي معكم
ادم مالوش لازم يا حسام
حسام هو ايه الا مالوش لازم.

حازم مش وقته ياادم ماشي يا حسام يالا
عمر بس لازم نسبب حد هنا عشان البنات
حسام ايوا معاك حق
ادم خلاص ياعمر انت هتفضل هنا
وبالفعل تحرك حازم وحسام وادم الذي صمم المجي ولانه يعلم هذا القبر اللعين او المخزن.

كانت ملك تبكي بقلق على نور لانها تعلم ما عنت منه وانها بدءت تحي حياه طبيعيه
حاولت سيلا انا تخرجها مما هي فيه ولكنها فشلت فهي تحتاج من يواسيها
وصلت السيارات امام الكشك الذي تحتمي به نور
وهبط الجميع من السيارات فكانوا قوه لا يستهان بها
راكضت نور إلى حضن اخاها وهي تبكي بشده من الخوف
حازم نور لو سمحتي ردي عليا يمكن نلحق ادهم
نور بدموع شديده عندما تذكرت ادهم
فقالت وقلبها ينذف ادهم.

حازم ايوا احكي لنا ايه الا حصل وهربتي اذي وادهم فين
قصت نور كل شئ حدث لها من بدايه الاختطاف إلى قتل ادهم لمعتز وتهريبه لها وطلبه انها لا تعود إلى ذلك المكان مره اخري
حازم فين المكان ده يانور تعرفيه
اكتفت نور بتحريك راسها
حازم تمام
امر حازم الحرس باتباعه واخذ نور بجانبه حاي تشير له بالمكان وتوجهه اليه
ام ادم فكان في عالم اخر فهو يعلم انه سيجد في هذا المكان جثمان اخيه.

اقتحم الحرس المكان التي اشارت لهم نور
وبحثوا على ادهم ولكن لم يجدوا شئ سوي دماء تحتل الارض كان ادهم نزف حتى اخر قطره دم له.

فارس مفيش حد في المكان ياادم بيه
حازم بصوت عالي وعصيبه اذي دور كويس اكيد هنا
فارس انا دورت كويس المكان مفهوش اثر لاي حد موجود مفيش غير بقع الدم دي
حازم يا ولاد الكلب بس انا مش هسكت لازم ادهم بيرجع لازم
ادم بنبره حزن والم ادهم مش هيرجع تاني خلاص
حسام انت بتقول ايه ياادم
ادم بحزن ودموع ادهم مات يا حسام انا حاسس بيه حاسس بنبض قلبه الواقف حاسس بالخنقه الا هو فيه قبل ما يموت.

نور بصراخ وهي تضع يداها امام اذنها لااااا ادهم ما متش ادهم عايش
ادم بياس وهو يحاول ان يبدو قويا ولكنه فشل فتسقط الدموع من عيناه للاسف يانور ادهم مات.

نور بدموع وصراخ لا انت كادب
فارس بتوتر ادم بيه في حاجه بره لازم حضرتك تشوفها فورا
ادم حاجه ايه دي
فارس بتوتر اما تيجي حضرتك هتشوف
حازم ما تنطق في ايه
فارس بخوف لقينا ادهم بيه بره
نور بفرحه ايه وركضت نور دون ان تهتم لحملها
وذهب الجميع خلفها ولكن بقي ادم في مكانه وهو يبكي كالاطفال نعم فقد
فقد اغلي شئ له القوه والدعم وكل شئ يعلم انهم سيجدوا جثمان اخيه هو يشعر بيه يشعر بتوقف نبضه.

ذهب الجميع إلى المكان الذي اشار لهم فارس
نور اده كان لسانها قد شل مما رات ابشع ما تصوره البشريه من افعال شنيعه
حتى الجميع
وانهار حازم من البكاء وحسام حاول ان يظل قويا ولكنه فشل ففرت الدموع على وجهه
نور وهي تقترب وقلبها يطعن ميت طعنه كلما اقتربت خطوه ذاد الطعن.

حاول حسام ايقفها ولكنه فشل
نور بصراخ وبصوت يملوه العجز والضعف والفقدان فقدت هي ايضا ولكن اغلي شيئا
فقدت حبيبها معشوقها تمني هو ان يحيي معها في سعاده اخبرها انها نوره نور قلبه ولم تستمع له احبها وعشقها وحماها وهي لم تتنتبه له لم تعطي له فرصه
نعم ارد فرصه فرصه واحده كي يثبت لها حبه الشديد لها
ونجح اخيرا في اختراق قلبها ولكنها فقدته إلى الابد نعم فقدته بسبب غبائها.

(وهذا احد الاسباب المستفاده من الراويه اعطاء الفرص للحبيب للقريب للام للاخت للزوج للاب للاخ فربما يغادر هذا العالم ولم تسامح انت نفسك وربما انت تغادر وتحاسب على هذا اعطوا فرص والتمسوا لهم الاعذار اخلقوا انتم الاعذار لهم
طهر قلبك كي يحبك ربك قبل الخلق فمن احببه ربه احبه عباده )
انهارت نور وشرعت في البكاء والصراخ من هول المنظر
نعم ابشع المناظر الذي قد تراه في حياتك.

فهولاء الاوغاد لا بل هم اقذر من ذلك وضعوه في مقبره ووضعوا فوقه الكثير من الخشب والسولار واشعلوا النيران به
اشعلوا النيران للانتقام نسوا الله نسوا الحي الذي لايموت نسوا العقاب لكن سولت له نفسها فهيهات لهم نسوا من يمهل ولا يهمل وضعوا روحا في النار كيف
كيف لا اعلم كيف ولكن ما اعلمه ان الله لا يترك حق مظلوم.

نور لاااااا ادهم
حاول حسام جذبها ولكنه كان اضعف منها فهو لا يعرف ادهم كثيرا ولكنه احبه بشده ومن لا يعرفه سيبكي من هذا المشهد البشع
انا حازم فكان يبكي نعم على رفيق دربه واخيه فهو كل شيئا له اخذ يتذكر عباراته
التي تجوب عقله
ادهم مش انا الا شويه كلاب ذي دول يقدروا عليا
حازم بس يا ادهم لنتي بتلعب بالنار
ادهم النار دي هي الا هتحرقهم مش انا
حازم بس ادم ونور ممكن يكونوا فريسه سهله ليهم.

ادهم سعتها لازم يتحدوني الاول عشان يوصلوا ليهم
حازم اكيد يا ادهم وهو ده الا انا بحاول اوصلهولك هيحاولوا يتخلصوا منك
ادهم بابتسامه وانا موافق اكيد هحمي الكل مش مهم انا الموت ميفرقش معيا ياحازم وجهته كتير انا الموت نفسه عاد مصاحبني ياربت يكون هو حل العذاب الا بعيشه كل يوم.

اخذ حازم يبكي بحزن على رفيقه
نور لا ادهم مستحيل يموت ادهم عايش
حازم وهو يجاهد حتى يخرج صوته
حازم بصوت متحشرج من البكاء لا هو يانور هو وكان يتحدث وهو ينظر إلى سلساله الذي يابي ان يتركه ها هو ملقي على الارض باهمال.

توجهت نةر بانظارها تجاه ما ينظر له حازم فصعقت مما رات سلسال ادهم
فحملته بيد مرتعشه نعم هو نفس السلسال الذي يرتديه ادهم باستمرار
فبكت وصراخت كثيرا فشل حسام في شل حركاتها حتى فقدت الوعي تماما
حسام نور نور فوقي نور
فحملها حسام إلى احدي السيارات وامر السائق بالتوجه إلى اقرب مشفي
ظل ادم مكانه كالصنم المتحجر يابي التحرك كي لا يري بعينها الذي يرفضه قلبه
حازم ادم يالا هنمشي من هنا ملقناش لادهم وجود.

ادم بتضحك على نفسك ولا عليا انا عارف كل حاجه ياحازم من قبل ما نتحرك ياغبي احنا توام انا بحس بيه بحس بنبضه ووجعه وحسيت بقلبه وهو بيوقف حسيت بيه ياحازم
حازم فشل في التحكم في نفسه فخر بكيا
وكذلك ادم فشل هو الاخر فهم فقدوا الحصن القوي والذراع لهم الذي افدي الجميع بحياته.

عاد الجميع إلى القصر وهم في حاله من الحزن الشديد والصدمه والانكسار.

سيلا ادم ادهم فيييين
ادم لا رد
ملك ونور
ادم لا رد
سيلا بقلق وعصيبه انتم ساكتين ليه ماحد يفهمنا في ايه
عمر حازم ادهم فين
كانت دموع حازم هي من اجابت على سؤال عمر
عمر لا انتم بتهزروا صح ادهم فين اتكلم ياادم
شعر ادم بأن قناع القوه سيقع امام الجميع
ادم لوسمحت ياعمر كفيا حازم طلعني اوضتي
عمر يعني ايه ادهم خلاص
صرخت سيلا وانفجرت من البكاء
سيلا لا انتم بتكدبوا علينا ادهم موجود
ادم سيلا اهدي
سيلا لا ادهم فييين.

حازم بدموع يحاول اخفائها ادعيله بالرحمه يا سيلا
سيلا بصراخ ودموع لا ادهم مستحيل
ادم عمر
عمر نعم
ادم طلعني اوضتي لو سمحت
عمر حاضر ياادم
وبالفعل ساعد عمر ادم في الصعود إلى غرفته.

ملك بتوتر وخوف نور نور فين
حازم ماتقلقيش يا ملك تعبت شويه وحسام اخدها المشفي عن اذنكم هرجع الفيلا
وتركهم حاوم ورحل إلى الفيلا الخاصه به ولكنه كان يتحرك كالانسان الالي لا يصدق هل قتل ادهم لا كيف
انا ملك حاولت ان تهدء سيلا ولكنها فشلت لانها تحب ادهم ايضا فادهم قد غزا قلوب الجميع رغم قلبه القاسي ولكن كان يملؤه الحنان.

في فيلا حازم
دلف حازم إلى اقرب مقعد وجلس كأنه مغيب تماما لم يلاحظ وجود شهد
تعجبت شهد من افعال حازم فهو لم يفعل ما يفعله عادتا وهو الترجي لها حتى تسامحه.

حاولت شهد تجاهله ولكنها فشلت فسالت بلا مباله مصطنعه
شهد ببرود مالك
حازم لارد
شهد احسن بردوا
وتوجهت إلى غرفتها.

في غرفه ادم كان يبكي كالطفل الذي فقد اباه فادهم كان كل شئ بالنسبه له
قاطع شروده والالامه دق الباب يعلن عن شريكته التي تريد مشاركته حتى الالامه
ادم بعد ان اخفي دموعه ملك
ملك بحزن مش عارفه اقولك ايه بس حبيت اكون معاك وخلاص
ادم متقوليش حاجه ياملك لان مفيش كلام بيرجع الا راح ادهم خلاص راح بس حقه مرحش
ملك ناوي على ايه ياادم
ادم بعيون مليه بالحقد والكرهيه مفيش عندي نيه ياملك انا بنفذ على طول من غير نيه.

ملك ادم عشان خاطري مت
قاطعها ادم لو سمحتي سببني لوحدي
ملك بخجل اسفه انا اصلا راجعه البيت فقولت اشوفك قبل اما ارجع عموما الحمد لله انك كويس عن اذنك
ادم بندم ملك
توقفت ملك بعد ان كادت ان تخرج من الغرفه
ملك نعم
ادم انا بعتذر بس انا اسف انا
ملك متعتذرش ياادم انا مقدره الا انت فيه ومش ذعلنه عن اذنك
وخرجت ملك من القصر وتوجهت إلى المشفي الموجود به نور كما اخبرها حسام.

في فيلا حازم
لم تستطع شهد ان تجلس هكذا فمر اكتر من ثلاث ساعات وحازم لا يتحدث معها كعادته
فتوجهت إلى الاسفل مره اخري فوجدته يجلس كما هو
شهد دي طريقه جديده عشان اسامحك صح
حازم سبيني ياشهد لو سمحتي
شهد تصدق اني ابتديت اصدقك
حازم لا رد
شهد اعمل الا انت عايزه بس مش هعبرك ياحازم ولو سمحت طلقني
حازم بضعف شهد انا مش فايق ليكي
شهد لا فايق وهتطلقني
حازم بياس حاضر هتطلقك
اصبت شهد بالجنون ماذا قال.

هل سيتخلي عني بهذه السهوله هل سيتركني ماذا
عندما اقاقت شهد لم تجد حازم فكان قد صعد إلى غرفته
توجهت شهد بغضب جامح اليه
فوجدته يعتلي الفراش بملابسه لم يقدر على تغيرها
شهد بصياح وجنون وهي تدفعه بقوه
شهد طبعا عايز تطلقني الوقتي عشان تكسرني ادام الناس عروسه اتطلقت في اول اسبوع ليها مش بقولك انت ذباله.

دفع حازم شهد بقوه حتى اصبح هو من يتحكم بها
مادت شهد ان تضعف من قربه المهلك
حازم بصوت كالفحبح انتي عايزه ايه بالظبط انا بجد اتخنقت منك فاحسن ليكي انك تطلعي من هنا الوقتي والا وقسمن بالله لانسي انك مراتي واخلص عليكي اخرجي.

ركضت شهد بخوف منه فهي لم تراه هكذا من قبل
اخذت تبكي على حالها فهي تعشقه وهو ايضا ولكن بينهم الكبر والغرور الذي لا يعطي الفرص للطرف الاخر كم قلت اعطاء الفرص يحسن العلاقات.

قطع شرود شهد في قصه الحب الذي انتهت قبل ان تبدا
رنين الباب ففتحت شهد
شهد بابتسامه فرح ملك
ملك ببكاء شهد حازم فين
شهد بفزع على منظر ملك مالك يا ملك في ايه
ملك باستغراب هو حازم مقالكيش
شهد على ايه
اخذت ملك بقص كل شئ إلى شهد المصدومه وتحولت عيناها إلى اللون الاحمر من شده البكاء
ملك بدموع نور دخلت في غيبوبه يا شهد
شهد ببكاء كل ده وانا ماعرفش اذي ياحبيبتي يانور انا هجي معاكي.

ملك مش وقته يا شهد انا عايزه حازم ضروري
كان حازم قد ابدل ثيابه ومتوجه للخروج
حازم باستغراب ملك
ملك الحمد لله حازم اني لحقيتك
حازم بقلق ايه في ايه ادم كويس
ملك هو حاليا كويس ادم بيخطط لحاجات كبيره اووي ياحازم انا استشعرت من كلامه ارجوك الحقه وخليه يشيل الافكار دي من دماغه ممكن يعملوا فيه خاجه
حازم اطمني يا ملك انا هحل الموضوع ده المهم نور عامله ايه الوقتي.

ملك بنبره حزينه نور دخلت في غيبوبه يا خازم ادعيلها
حازم ان شاء الله تقوم بالسلامه اكيد من الصدمه كبيره اووي عليها
انا همشي دلوقتي عشان الحق ادم
ملك في رعايه الله
توجه حازم للخروج فاوقفه صوت شهد
شهد بدموع حازم
حازم في ايه تاني حبه تضيفي حاجه
شهد ببكاء اسفه والله ما اعرف
استشعر حازم من كلامها انها مازالت تحبه وتعشقه ففرح قليلا ولكن هو الان يشغل باله ادم وادهم
حازم خلاص ياشهد اما ارجع نبقي نتكلم.



 

تااااابع ◄ 

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف