رواية عاشقان يجمعهم القدر الفصل الخامس

مواضيع مفضلة

رواية عاشقان يجمعهم القدر الفصل الخامس

 

 ( الناس ال بتقول انها اتلخبطت ادهم ما متش ادهم عيش وهو نفسه ادم سليم منتحل اسمه بس وادم مشلول ومخفي عن الكل ادهم بالنسبه ليهم ميت مش حي في القصه هدي وسيلا هتكلم ادهم على انه ادم لانهم ميعرفوش انه ادهم ).



سيلا انا اسفه بس ملك هي ال قالتلي اقولك
نور وهي كالتمثال فقط دموعها تنزل بصمت شديد لا تتحدث فقط تدعي دموعها تعبر عن ما يكن بداخلها من مشاعر حزن على اباها وكره لزوجها
اقترب ادهم منها
ادهم نور انتي كويسه
لم تتحدث نور ولم تنظر له
ادهم وهو يحرك نور حتى تفقد اعصابها عليه ولكن لا فائده
ادهم نور
نور لارد
ادهم نور اتكلمي اصرخي
نور لا رد
ادهم وهو يجلس بجانبها نور بصي لي حبيبتي مالك بس ماتقلقنيش عليكي
نور لا رد.

سيلا بدموع قولتلك ياادم قولتلك هتخسرها بس انت مش سمعت مني ارتاحت كدا
ادهم سيلا اخرجي احسن ما افقد اعصابي عليكي
سيلا ماشي ياادم انا هخرج بس خاليك فاكر انك السبب في ال حصل لنور
وخرجت سيلا من الغرفه
ادهم نور حبيبتي انا اسف والله كنت هخدك ونروح بعد بكره انا عملت كدا عشان اكون فهمت حسام الحقيقه واني انا السبب انتي قولت كدا بامر مني
نور لا رد
ادهم نور اتكلمي
نور لارد
جذب ادهم نور حتى تقف امامه
ادهم نور انا.

صفعه قويه من نور على وجه ادم المصدوم
ومذهول من قوه هذه الفتاه العنيده
نور بصوت متقطع من البكاء وبصراخ عالي
انت انت اوسخ بني ادم انا شوفته في حياتي انت ايه انت شيطان مستحيل تكون بني ادم عملتلك ايه عشان تعمل فيا كده ليه تكسرني كدا انا بكرهك وبكره نفسي عشان معاك في مكان واحد واتمني ان ال في بطني ده يموت لاني عمري ماهحبه ابدا لانه ابنك ومنك انت.

انا هخرج من هنا وحالا ولوحدي ان حاولت تواقفني قسمن بالله لموت نفسي ادمك هنا واخلص و متحاولش متحاولش تظهر ادمي لاني خلاص ياادهم بيه معتش في حاجه انا بقيه عليها اهلي وخسرتهم بسببك وابوي ومات معتش حاجه هخاف اني هخسرها
وتركت نور ادهم المصدوم من رد فعلها ولبست نور حجابها وتوجهت إلى الاسفل
هدي نور يابنتي راحه فين في الوقت ده
يابنتي استني ما تجبيش المشاكل لنفسك
ادهم سبيها.

نظرت هدي بدهشه إلى ادهم
ادهم تعالي معيا يانور انا هوصلك
نور ابعد عني انا عارفه طريقي لواحدي
ادهم بصوته الرعدي المخيف نور خلص الكلام امشي ادامي احسنلك
نور بدموع وصراخ حل عني بقا
لم يستمع ادهم لها وجذبها من معصمها إلى السياره
في منزل نور
كانت ملك منهاره من البكاء على ابيها وعلي ماحدث لهم
وكان قلبها مشتت هل تغضب من اختها لانها السبب في فقدان اباها اما تشفق عليها لم هي به
في الطريق
ادهم بيتك منين يانور.

نور لو سمحت نزلني هنا
ادهم مش هنزلك
نور نزلني ياادهم قولتلك والا والله احدف نفسي
لم يجيب عليها ادهم
فتحت نور باب السياره وكادت انا تقذف نفسها إلى الخارج
ولكن يد الصقر قبضت عليها
ادهم وهو يحاول ان يتفاد السيارات
نور سبني
ادهم انتي اتجننتي صح
نور هو كدا جنان انا هوريك الجنان ال على اصوله
واخذت نور تبعد يد ادهم عنه حتى تلقي بنفسها من السياره ولكن من هي امام قوه الصقر الذي انتشلها إلى الداخل.

ادهم وقد اوقف السياره انتي مصره تخاليني ليه اتعصب عليكي
نور وهي تحاول جذب يدها منه ابعد عني انا بكرهك انتي دمرتني وذادت دموعها سبني انا بكرهك بكرهك اوووي حرام عليك انت لسه عايز مني ايه انت اخدت كل حاجه وكسرتني لسه فاضل ايه
كانت هذه الكلمات كالخنجر الذي طعن قلب ادهم
فترك يدها
نظرت نور بدهشه إلى ادهم الذي ترك يدها بسهوله.

ادهم انا اسف بجد اسف للوصلتيله بسببي انزلي يانور واوعدك اني عمري ماهتدخل في حياتك بعد كده ول هتشوفي وشي تاني ابدا
نور بالبساطه دي بعد ال انت عملته فيا
ادهم انا حميتك يانور ما اذتكيش
نور بعصبيه شديده من اي حمتني من ايه
ادهم بعصبيه اشد حميتك من نفسي يانور انا كان ممكن اذيكي كان ممكن اخد ال انا عايزه منك بسهوله ولرميكي بس حبيتك مقدرتش اعمل فيكي كدا.

خاطرت باسمي لما اتجوزتك كان ممكن مل ال عملته يتكشف في لحظه بس مهمنيش غيرك
دخلتك حياتي وقلبيوانا عارف ان ممكن يكوت في خطر على الكل واولهم انتي عشان كدا كان لازم تكوني في القصر ده ولو بالقسوه عشان اعرف احميكي منهم
نور هم مين
ادهم ال بقيت بسببهم ادم سليم ناس مبترحمش يانور بس خلاص انتي صح انا شطيان مش بني ادم اوعدك مش هظهر في حياتك تاني ال لو انتي ال طلبتي ده
بس ارجوكي بلاش تاذبه هو ملوش ذنب في اي حاجه.

لم تستمع له نور وفتحت باب السياره وركضت كانها تهرب من الموت او شبحا مرعبا ولكنها تهرب من منقذها وعشيقها الذي جمعهم القدر ليكون حما لها من المجهول
توجهت نور إلى بيتها البسيط التي اشتاقت له كثيرا
وصلت نور إلى منزلها ودقت على باب المنزل ففتح بها حسام كانت نور تنظر له بأعين باكيه
حسام: انت ايه إلى جابك هنا وخلاكي تسيبي القصور والعربيات إلى عندك مش احنا مش همينك جايه تعملي ايه دلوقتي
وبصوت اعلي.

حسام: انت جيتي ليه مش خلاص موتي ابوكي وارتحتي جايه ليه تاني
نور: والنبي يا حسام دخلني وانا هحكيلك كل حاجه
حسام: وانت فاكره اني ممكن اصدقك انا خلاص ثقتي فيكي راحت
نور: طب دخلني بس وانا هحكيلك ولو مش صدقتني انا همشي
لم يفسح لها حسام الطريق لكي تدخل فوقع نظرها على اختها الصغيره ملك وهي تجلس على الاريكه منهاره من البكاء
نور: ملك
نظرت لها بعينيها الباكيه
ملك: جايه ليه يانور.

بقا انتي تعملي فينا كده انتي عارفه انتي مش بس خنتي ثقتنا فيكي انت كمان السبب في موت بابا وانا مش هقدر اسامحك على ده ابدا ابدا
نور: والله ما عملت حاجه حرام عليكم اسمعوني ادوني فرصه بس
حسام ابوكي اتدفن تقدري تروحي له المقابر هنا مالكيش حد
واغلق حسام الباب في وجه نور التي ظلت تتراجاه حتى يسمعها ولكن ظالمها هو الاخر
ملك ارجوك ياحسام افتح الباب وادلها فرصه انا واثقه انها مظلومه نور متعملش كدا.

حسام مش هفتح لها ياملك ولو عايزه تخرجي وتروحي معها اتفضلي
ملك لا ياحسام انا مش هسابك
جلست نور امام باب منزلها تبكي وتتوسل لاخيها ان يفتح لها الباب ولكن لا يوجد جدوي
مزق قلب ملك على نور وهي تسمعها تبكي كهذا وكانت بين نارين اخيها واختها
خرجت نور من البيت وهي محطامه تمام فاخذتها قدامها إلى منزل ابنه خالتها ورفيقه دربها شهد
في منزل شهد
دقت نور جرس المنزل ففتحت لها خالتها
ام شهد نور.

القت نور نفسها في حضن خالتها وهي تخرج مايكن بدخلها من دموع وجع وظلم وعناء وانكسار كل ذلك تعرضت له تلك الفتاه المسكينه
ام شهد ياحبيبتي يابنتي واحشتني اووي انتي كنتي فين انا قلقت عليكي اووي لما شهد حكيت لنا ال حصل قوليلي يابنتي انتي كنت فين وايه ال حصل وسابوكي اذي
نور ارجوكي ياخالتو انا مش عايزه اتكلم الوقتي
ام شهد اسفه ياحبه عيني بس من لهفتي وقلقي عليكي نسيت اقولك البقاء لله ياحبيبتي.

ذاد بكاء نور عند تذكرها اباها وذاد كرهها لادهم عندما ترجيته وتوسلت له لكي تراه
نور بضعف هي شهد فين ياخالتو
ام شهد ؤاحت لملك يابنتي قالت هتحاول تجبها تبات هنا النهارده معها
نور بفرحه بجد يارب تعرف تجبها
ام شهد هو انتي مروحتيش البيت
نور بتوتر ها لا لسه انا جيت هنا الاول اشوف شهد
ام شهد طيب ادخلي غيري هدومك وارتاحي عشان في اسئله كتيير محتاجكي تجوبني عليها
نور انشالله حاضر.

وتوجهت نور إلى غرفه شهد واغتسبت وابدلت ثيابها وتمددت على الفراش بتعب شديد
احس حسام بالذنب وان نور مهما فعلت فهي اخته واخذ قلبه يتوجع عليها فمهما كان هي سوف تظل اخته
(وهذا هو حب الاخوه ياساده مهما فعلنا فالاخ اوالاخت يتسامح معنا الاخ هو السند والقوه يمكن للمراءه ان تتزوج مرات كثيره ولكن لا يمكن ان تمنح اخا فالاخ لا يعوض ادعوا الله ان يحفظ لي اخواتي ولكم ).

فتح حسام باب المنزل فلم يجد نور كسر قلبه وهو يتذكر بكاءها ورجاءها حتى يسمعها او يفتح لها الباب فركض إلى الخارج يبحث عنها حتى يضمها إلى صدره ويستمع لها.

توجهت شهد إلى منزل ملك لكي تهون عليها ما هي فيه
كان حازم يجلس يالسياره ينظر إلى المنزل بحيره
فهو يريد ان يدخل لمحبوبته حتى يدوي جرحها
فشهد كانت تتوصل مع حسام على الفون طوال الفتره الماضيه وعلم حازم الكثير عنها
ومنها انها تعتبر والد نور اباها
لانها فقدت والدها منذ الصغر
فهو يعلم انها ستكون حزينه يريد الصعود لهالياخذ بيدها ولكنه محرج للغايه فشهد طلبت منه انتظار الخطبه بعد الامتحانات.

فرح حازم عندما وجد شهد تخرج من منزلها
نظر إلى محبوبته وهي تخرج من منزلها وهي مرتديه الاسود وعيونها مليئه بالدموع بالطبع فهي تحب والد نور كأنه والدها بل اكثر
فتح حازم السياره واتجه اليها
حازم: شهد
شهد حازم
حازم لباقية في حياتك
شهد بصوت ضعيف ملئ بالحزن: في حياتك الباقيه
حازم عامله اي
شهد بدموع تحاول ان تخفيها الحمد لله
حازم: طب ليه بس الدموع دي
لم تقدر شهد على منع نفسها وظلت تزرف الدموع بصمت.

حازم: انا غلطان انا كنت بقول كده لمصلحتك علشان بيبقي شكلك وحش وانا لما اشوفك كده هطفش واروح اشوف واحده تانيه اتجوزها ونعيش في الفيلا سوا
رفعت شهد نظرها اليه
شهد: طب لو راجل كده بص لواحده تانيه وشوف انا هعملك ايه
اقترب حازم من شهد
حازم: تحب اوريكي انا راجل ازاي
وظل يقترب منها وهي تتراجع إلى الخلف
شهد حازم اعقل احنا في الشارع
حازم لا
رأت شهد حسام وهو يعبر الطريق ويبدو عليه الحزن الشديد
فدفعت شهد حازم بسرعه.

شهد: حسام حسام
حسام: شهد انت بتعملي ايه هنا وواقفه هنا ليه
شهد: ااه كنت جايه لملك وشوفت كلاب فخفت فكنت بنده عليك علشان لو كنت مروح تاخدني معاك
حسام: اه مروح
شهد خدني معاك شالله يخليلك عيالك
حسام انتي لسه بتخافي من الكلاب
امسكت شهد يد حسام ومشت معاه إلى المنزل ثم استدارت شهد إلى حازم وهي تنتسم بغيظ له
كلا منهم يفكر بطريقه اخري.

فهي كانت تفكر بإغاظته بأنها هربت منه وهو كان يفكر بكيف انها امسكت يد هذا الغريب وسارت معه فتحول وجه إلى اللون الاحمر من كثره الغضب وتوعد لشهد
مسكينه شهد فهي لا تعرف ان وراء هذا الانسان الهادئ وحش هي لا تقدر عليه
جلست نور وهي تفكر باخاها وهي تبكي على فقدان اباها
فقامت وارتدت حجابها وتوجهت إلى المنزل مره اخري كي تستطيع ان تجعله يستمع لها خرجت ولم تدرك بالمجهول الذي ينتظرها بالخارج
في منزل نور.

كانت تجلس ملك في انتظار اخاها
فوجدت شهد تدخل معه
شهد بحزن اذيك ياملك
ملك الحمد لله ياشهد
ملك كنت فين ياحسام
حسام كنت بدور على نور
ملك بفرحه ولقيتها
حسام لا ياملك اكيد رجعت القصر ال جيت منه
شهد اي ده هي نور جيت هنا
ملك بدموع ايوا ياشهد
شهد اذي
ملك هقولك.

اتجهت نور إلى منزلها ولكن تفجاءت لاحدا ما يكمم فمها فسقطت مغشي عليها
كان ادهم يجلس بتعب على المقعد وهو يتذكر نور
ادم ادهم انت كنت فين مالك ياادهم
ادهم انا زهقت ياادم من حياتي وكل حاجه انا حاسس اني خسرت كل حاجه حتى نور خسرتها بسبب غبائي.

ادم ادهم انت لازم تقول لنور على الحقيقه ال وصلتك لكل ده
ادهم حاولت بس فشلت
ادم حاول تاني لازم تعرف انها اول ما شافتك مكنتش صدفه انت ال مخطط لكل ده عشان تحميها من الحيوان ده
ادهم هههه انت طيب اووي ياادم تفتكر هتصدقني
ادم ومش هتصدقك ليه
ادهم يعني اروح اقولها اني المفروض احمي واحده معرفهاش من حيوان كان عايز يدمرها وبعد كده انتقمت من ال هي عملته
ادم ايوه
ادهم بس ياادم.

ادم الحيوان ده مش هيسكت ياادهم اكيد هيحاول يوصلها
ادهم بعصبيه شديده دا يبقا اخر يوم في عمره
بدات نور في استعاده وعيها فوجدت نفسها في غرفه من افخم مايكون ويداها مقيدتان وقدامها
ففتح باب الغرفه ودخل هذا المجهول
نور بصدمه احمد
احمد كنتي متوقعه اني هسيبك بقا ترفضيني انا وتمشي مع ادم سليم
نور بخوف انت عايز ايه يااحمد الموضوع ده اتقفل عايز ايه تاني
احمد وهو يقترب منها عايزك وتسيبي ادم سليم
نور انت حيوان وذباله.

احمد وهو يصفعها الحيوان الذباله دا ال انتي ماشيه معها ياوسخه انتي
نور اخرس ادم جوزي
احمد بصدمه بتقولي ايه
نور ايوه اده تذكرت نور ان ادهم طلب منها ان تحتفظ بهذا السر
نور ايوه ادم سليم جوزي
احمد كده ياادم ماشي انت ال لعبت بالنار وهتحرقك انت
لم تفهم نور شئ وماعلاقه احمد هذا بادم
احمد يصاحب فتاه مع نور في الجامعه وهناك راي نور التي قلبت كيانه فبالرغم من انها محتشمه ال انها قلبت كيانه.

وهنعرف في الفصول الجايه ايه سبب العدواه بينه وبين نور وعلاقته بادهم واذي ادهم حمي نور.

في الصباح
في قصر ادهم
كان يتدرب في الغرفه الرياضيه عندما قاطعه الخادم
الخادم ادم بيه في واحد موجود تحت عايز حضرتك
ادهم مين ده
الخادم بيقول اسمه حسام
ادهم حسام طب روح انت
الخادم حاضر يافندم.

في الاسفل
ادهم خير
حسام انا مش جيلك انا جي لنور من فضلك ندلها
ادهم بصدمه اختك ايه نور عندك من امبارح مرجعتش القصر
حسام نعم نور جيت بس انا طردتها وهي مشت
ادهم بعصبيه شديده انت مجنون صح اذي تطردها انت ايه
حسام والله غريبه خايف عليها كدليه وهي مجرد ورقه عرفي ال بينكم
ادهم بصوت عالي نور مراتي رسمي وام ابني
حسام بصدمه ابنك نور حامل
ادهم ايوه هي عملت كدا عشان كانت خايفه عليك لانا اذيك.

حسام مش مهم المهم هي هتكون راحت فين
هي ملهاش حد غيرنا ولا راحت عند شهد
جلس ادهم على المقعد بخوف شديد
حسام احس بشئ يخفيه ادم
حسام انت بتفكر في اي
ادهم جلب الهاتف وطلب مكالمه جماعيه بعمر وحازم
ادهم 5دقايق تكونوا ادمي هنا واغلق الهاتف دون ان يستمع إلى ردهم
حسام ممكن تفهمني
ادهم سبني بس الوقتي واوعدك هقهمك كل حاجه
حازم في اي ياادم
لاحظ حازم حسام هو الذي راه مع شهد
عمر بنوم صباح الخير في اي على الصبح ياصقوره.

ادهم بصوت افزع الجميع
ادهم احمد عايز اعرف مكانه خلال ساعه واحده بس فاهم ياحازم
حازم بس فاهمني في اي
ادهم نور اختفت
حسام احمد
انت تعرفه منين وتعرف الحكايه دي منين
ادهم مش وقته ياحسام اهم حاجه نور
راي حسام في عين ادهم حب بل عشق لنور فاحس براحه
وبالفعل استطاع حازم وعمر جلب المطلوب في اقل من ساعه
ادهم كده تمام اووي
حسام ماشي يالا نتحرك
ادهم لا انا هروح لوحدي
حازم اذي
عمر مينفعش ياادم
ادهم انا قولت ايه.

حسام بس انا هجي لازم انقذ اختي
ادهم نور مراتي وعمري ما هسمح بحد ياذيها حتى لو هدفع التمن حياتي اوعدك اني هرجع ونور معيا بس محدش يتحرك من هنا
عمر الصقر وعد خلاص
في المكان الموجود به نور
اقترب احمد منها وهو يتظر لها نظرات قذراه
احمد ادم سليم احسن مني في اي
نور وهي تعود للخلف انت مجنون ابعد عني
احمد ههههه بسهوله كدا مستحيل.

هو فيه ايه احسن مني طول عمره الافضل في كل حاجه حتى انتي اخدك مني اليوم ال كنت هختفك فيه هو سابقني
نور بصدمه لما تسمع
احمد استيته يرميكي عشان اخلص عليكي كعقوبه ليكي فضلتي في قصره كل ماكنت بحاول اوصلك كنت بفشل بسببه حتى اختك كان عملها حمايه
صدمت نور نعم صدمه ولكن من نوعا اخر ظل كلام ادهم يتردد في اذنها
ادهم انا كنت بحميكي
نور بدموع ابعد عني الله يخليك
احمد هههه انا هخد ال انا عايزاه وهقتلك.

ظلت نور تزحف للخلف في خوف شديد لاول مره تشعر بالحاجه إلى ادهم ووجوده بجانبه بطالته الرجوليه القويه التي يخاف الجميع منه بنظرته الصقريه
وكانما استجاب الله لها
فكان ادهم يقف امامها بعد ان كسر باب الغرفه بقدماه
سعاده احتلت وجه نور وركضت إلى حضن حبيبها وهي تردد الاسم الذي صدم به احمد
نور ادهم
حضنها ادهم بقوه كانه يريد ان يدخلها في ضلوعه من خوفه عليها
احمد بخوف وصدمه ادهم.

ادهم وهو يزيح نور خلف كتفه العريض الذي يشبه السد المنيع
ادهم مفاجاه مش كدا.
ادهم مفاجاه مش كدا
احمد ادهم مين دا ادم
ادهم وهو يبعد نور عنه ويقترب من احمد
ادهم توتؤ مش معقول نور اذكي منك
احمد بتوتر شديد وخوف اشد اذي يعني هي فزوه ادهم مات من سنين انا متاكد
ادهم بجد وايه ال خالك متاكد كدا
احمد بتوتر عشان
ادهم عشان ايه عشان حبسته انت وامك في غرفه القبر دي 3 ايام من غير اكل ول لانك سميته عشان جرايمك انت وامك ماتتكشفش
احمد بصدمه كبيره جدا ادهم.
ادهم كويس انك عرفتني.

احمد انت اذي عايش مستحيل
ادهم انا معنديش مستحيل خلاص انت عملت بما فيه الكفيا وجي وقت الحساب
احمد بخوف انت كادب انت ادم مش ادهم
ادهم هههه انت ليه مصمم تطلع غبي ادام نفسك.
احمد ادهم مات وانا متاكد من كدا
ادهم ادهم مات عشان الجريمه الا ارتكبتوها ادم عينه تموت معاه
احمد بخوف جريمه ايه
ادهم وقد احتلت عيناه الصقريه البني القاتم فهو الان يعادل جيشا من الرجال.

ادهم وهو يقبض على رقبه احمد ويضغط عليها بكل قوه وهو يرفعه على الحائط
ادهم انت عملت ابشع جرايم ممكن تتعمل
عايز تعرف جريمه ايه
جريمه قتل ابن يقتل ابوه عشان الاملاك واما يعرف ان ابوه كتب كل حاجه باسم اخوه يحاول يقتله بس ربنا ما اردش انه يموت
وواقف ادمك اهو
بس الاوسخ انه يقتل اخوه او ممكن يكون مش اخوه من لحمه بس يحاول يقتل اخته ال من لحمه كل ده ليييه عشان الفلوس لدرجادي هي كل شئ بالنسبه ليك.

انت عقابك معايا الموت خلاص العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم
نور لا ياادهم ارجوك متوسخش ايدك بدم الحيوان ده
ادهم متتدخليش يانور انتي سامعه
نور ادهم عشان خاطري لو بتحبني ذي مانت بتقول سيبه عشان خاطري ياادهم متوديش نفسك في دهيه
لم يري ادهم امامه سوي مافعله هذا الشيطان به وباخاه وبابيه نعم هو قتل ابيه من اجل المال
نور سبيه ياادهم عشان خاطر ابننا
كانت هذه الكلمات هي من اذبت حصون القسوه من قلب ادهم.

فترك احمد الذي اوشك على الموت
ادهم بصوت كالفحيح نور معها حق مش هوسخ ايدي بواحد ذباله ذيك بس اوعدك اني هدفعك التمن غالي اووووي يااحمد
وفي لمح البصر انقض ادهم عليه حتى اغمي عليه من قوه الهجمات التي تلقاها من الصقر
ادهم كدا الموت ارحم ليك
وجذب ادهم نور المذهوله وتوجه ليخرج من هذا القصر اللعين
ولكن ما حدث لم يتوقع
امل ادم انت بتعمل ايه هنا
ادهم بعمل ايه هنا ههههه سؤال ذكي اوووي
امل انت بتتريق.

ادهم طبعا دا قصري واجي وقت ماانا احب انا سيبكم بس مجرد عطف مني لكن انتي وابنك متستهلوش
امل انت اذي تكلمني كدا انت نسيت نفسك
ادهم بصوت كالرعد عمري مانسيت نفسي
تفتكري مين فين ال نسي نفسه انا والا انتي
امل انا مش قادره اصدق انت ايه ال غيرك كده ياادم
ادهم امثالك ال غيرني وخليكي فاكره ان ادم سليم خط احمر ال يعديه بيكون مصيره ذي الحيوان ال فوق ده
امل بفزع احمد الني عملت فيه ايه.

ادهم ول حاجه شلل كلي بس عشان اتجرء بس انه يبص لمراتي
سلام يا امل هانم اه افتكرت نسيت اقولك تجهزي نفسك انت وممدوح الشرقاوي
اصل انا محضرلكم مفاجاه
ادهم يالا يانور
واخد ادهم نور ورجع القصر
كانت نور في دوامه من الفكر والالغاز ظلت تنظر إلى ادهم وهو يقود السياره وفي عالم اخر
نور مين دول وتعرف احمد منين
ادهم لا رد
نور لوسمحت جاوبني
دق هاتف ادهم فرفع السماعه دون ان يجيب نور
ادهم ايوا
حسام نور فين.

ادهم معيا اطمن واغلق ادهم الهاتف دون ان يستمع للرد
نور بصوت عالي ممكن تفهمني رد عليا تعرف احمد منين ومين الست دي
اوقف ادهم السياره التي اصدرت صوتا مرعبا وغير اتجاه الطريق وهو يسير بسرعه كبيره جداااا
نور انت رايح فين
ادهم لا رد
نور رد عليا اخدني فين
اوقف ادهم السياره امام احد العمارات التي يمتلكها
ادهم انزلي
نور بخوف انزل فين
جذب ادهم نور من معصمها إلى داخل العماره.

تحت محاولات نور الشديده لكي يتركها ولكنها فشلت
فتح ادهم باب الشقه وادخل نور بالقوه
نور ابعد عني انت عايز مني ايه
ترك ادهم نور تخرج ما بداخلها وجلس على المقعد يضع قدما فوق الاخري ويستمع لها ببرود
نور انت ايه ايه كميه البرود دي انت ول كانك عملت حاجه انت شيطان مش بني ادم.

قام ادهم من مقعده واتجه نحو نور
نور انت جايبني هنا ليه انا هخرج حالا من هنا وارجوك طلقني انا مقدرش اعيش مع انسان مجرم ذيك
ادهم باستهزاء مجرم
نور ايوه مجرم وحقير كمان
صفعه قويه تلقتها نور اوقعتها ارضا من شدتها
ادهم بعيونه الصقريه القاتله.

المجرم ده معرفش يحمي ابوها وهو شايفه بيتقتل ادامه وهو عاجز طفل طفل عنده 17 سنه مقدرش يحمي ابوه وهو شايفه متقيد على كرسي و شويه كلاب بيشربوه سم انا شوفت بعيني بس معرفتش اعمل حاجه
وكل ده عشان الفلوس
كانت نور تستمع له فنبره صوته توحي بمدي الالام التي تعرض له
ادهم كان لازم ادهم يموت لانه شاف جريمهم الواسخه فيتحبس ذي الكلب في القبر من غير اكل او ميه عشان يموت ونخلص منه.

بس انا كنت واخد عليها مابقيتش اخاف من الضلمه ال فيها دي المكان الوحيد ال قضيت فيه معظم حياتي
ياريت اكتفوا بالعذاب ده
لا اكتشفوا ان بابا كاتب كل حاجه باسمي انا لان قوي واقدر احمي اخواتي بابا كتب لي كل حاجه ولو حصلي حاجه ادم ال هيورث بعدي بس عند سن 21 لو ادم جراله حاجه
الثروه كلها هتروح لدار الايتام.

فكان لازم انا اموت لاني عقبه لهم لاني عنيد وشخصيتي قويه على عكس ادم دبروا لموتي والحقيقه اختاروا لي موته كريمه
ادهم وهو يجلس على المقعد بضعف بيع اعضاء
جحظت عين نور واذهلت لما سمعت حتى انها اردت ادهم ان يتحدث حتى تتاكد
ادهم بعوني لتجار اعضاء اهو موته بفلوس احسن من قتل وجريمه
بس ربنا كان اقوي منهم المكان ال اروح فيه كان متراقب من الحكومه لحقوني في اخر لحظه.

ادم عرف كل حاجه عرف ان هم السبب في موت بابا وانهم بعوني
وجههم انه مش هيسكت وهيبلغ البوليس
لس هم منعوه بالقوه مينفعش ادم يموت عشان الثروه فيعملوا ايه يموتوه بس بالبطي يبقا عيش ميت
نظرت نور له باهتمام والدموع تسري على وجهها
حبسوا ادم في نفس الاوضه بس الفرق انهم اعطوله اكل وشرب بس محقون
محقون بماده بتشل جميع اجزاء الجسم مع الوقت حتى النطق بتشله يعني بيقتله بس بالبطي عشان الثروه فقدوا انسانيتهم.

طلعوا شهدات ان ادهم سليم مات وان ادم الوريث الشرعي لاملاك سليم
فرصه بقا جدتي مريضه في المستشفي مش بتخرج منها وانا اختفيت او مت ذي ماهم كانوا مفكرين
ادم بدا يفقد القدره على الحركه حتى النطق معتش بيتكلم بس عينه ال بتتحرك بتترجاهم انهم يسبوه يرحمه بس لا الرحمه اتزعت من قلوبهم
ام انا بقا دخلت الاحداث
اعدت فيها 4شهور شوفت فيها اوسخ ايام حياتي دا غير نفسيتي المدمره بسبب ال شوفته
رفضت اقول انا مين ول ابن مين.

فقدت كل شئ يانور حتى حبي للحياه كنت نفسي اموت او انا فعلا كنت ميت بالنسبه للكل
لحد ما في يوم سمعت ادم بيندهلي قلبي بيتكسرحاسس بيه شايف دموعه
قومت تاني قاومت عشانه الدنيا كلها عربت من الاحداث ورجعت القصر
مكنش حد موجود فيه غير الخدم بس محدش شافني دورت على ادم قلبت الدنيا عليه مقدرتش اوصله قلبي اتجمد ليكونوا فتلوه هو كمان
افتكرت المقبره او الاوضه ال كانت حبس لينا
نزلت فيها.

كانت اكبر صدمه ليا في حياتي صدمه كسرتني من جديد
شوفت ادم وهو مرمي على الارض كانه كلب وكان في اسوء حاله ليه
بس يارته كان كدا وبس مكنش بيتحرك خالص بس عيونه ال بتتكلم بتحكيلي على القهر والظلم ال شافه من بعدي شوفت دموع في عنيه عمري ما هنساها شوفت فرحه انه شافني حي
اخذ ادهم نفسا طويل كانه يخرج كل الالامه بهذا النفس الطويل
كانت نظرات نور تحثه على اكمال حديثه.

ادهم خرجت ادم من القصر واخدته وبعدت كان بابا عاملي حساب في البنك محدش يعرف عنه حاجه غيري جدتي وانا
اخدت كل الفلوس واشتريت بجزء منها
شقه وعشت فيها انا وادم والجزء التاني علجت بيه ادم
فات 3سنين وادم ابتدا يتحسن شويه عن الاول وانا كنت بفكر اعقابهم اذي على ال عملوه واقدرت على ده
بمساعده حازم وعمر اسست شركات براس مالي باسمهم عشان محدش يشك اني موجود
نور باستغراب ودهشه.

ادهم وهو ينظر لها ايوه يانور حازم وعمر عارفين انا مين
اسند ادهم ظهره إلى الخلف وفعلا نجحت وبدات اللعب عليهم كان لازم اخسرهم كل حاجه واقهرهم
وفعلا ممدوح الشروقاوي خسر كل حاجه كانت معاه بسبب شركتنا
كان هيموت ويعرف من صاحب الشركات دي كان عارف ان حازم وعمر في حد بيحركهم اخر توقعاته ان انا الصقر ال عملت كل الشركات الكبيره دي في وقت قليل.

ظهرت بس مش باسمي باسم ادم سليم كان لازم الكل يعرف ان ادم بخير وانه متاثرش بال عملوه
وكمان لاني خفت خفت عليها انهم ياذوه تاني خفت ليقتلوه بجد لو عرفوا اني عايش لان ادم مش هيبقا ليه حق الورث ده وانا موجود فاكيد هيحاولوا يخلصوا منه تاني
عشان كدا بقيت ادم سليم اتخلصت كل حاجه تخص ادهم سليم ال القسوه ال هم زرعوها في قلبي.

فانتقمت لادم منهم بس بطريقه تانيه ان الخطط ال عملوها فشلت و ان ادم سليم ادمهم حي وعلي رجله وطردهم من القصور ال كانوا فيها وخسرهم كل حاجه
دي كانت الضربه القاضيه ليهم ان ادم الضعيف بقي اقوي منهم
وفي نفس الوقت احمي ادم لحمد ما يقوم على رجليه من تاني مستحيل اسيب حد ياذيه
طول ماادم على الكرسي اللعين ده طول مانا ادم سليم.

عملوا خطط ومؤامرت لقتل ادم وفعلا اتصبت برصاصه ودخلت المشفي 3شهور لحد ما وقفت على رجلي من جديد
ساعتها عرفت اني صح واني كدا فعلا بحمي ادم
عم شايفتي بالقوه دي وحاولوا يقتلوني هيعملوا ايه لو عرفوا ان ادم على كرسي متحرك
نور بصوت ضعيف من الالم التي تعرضت له من سماع هذه الماساه طب احمد
ادهم وهو يخرج إلى الشرفه حتى يخرج ما بداخله
ادهم احمد ابن الست ال اتجوزها ابويا يعني اخويا بس مش من الام.

طول عمره حقود ووسخ ماشي ورا كلام امه
ادهم وهو يتطلع لها هتصدقيني لو قولتلك انه هو الا قتل ابويا وعمل فينا كل ده
كانت نور مصدومه احقا يفعل ابن كهذا بابيه واخيه
ادهم هو عمل كدا باشاره من امه وزعها الكره في قلبه تجاهي انا وادم
ومش بس كدا دا كان بيضرب اخته سيلا عشان يرغمها انها تتجوز رجل اعمال كبير في السن لمجرد انه غني وهيدفع اكتر ولما رفضت اعتدي عليها بالضرب.

سيلا كلمتني واترجتني اساعدها وفعلا ساعدتها واتحددتهم كلهم واخدتها حبتني اووي لدرجه انها فضلتني عن اخوها.
بس متعرفش اني ادهم مش ادم صديق طفولتها
انا كنت بكرهها اووي بسبب امها بس ادم كان بيحب سيلا اووي رغم انها السبب في اكتر المشاكل ال حصلتله
بس اول كلمه نطقها كانت اسمها هي
جدتي بدات تسترجع صحتها بعد سنين ورجعت القصر
وعرفت ان ادهم مات انهارت.

عارفه يعني ايه تشوفي حد بتحبيه بينهار ادمك وانتي مش قادره تتكلمي وتقولي انك موجوده وعايشه انا كنت كدا عايش بهويه غير هويتي بس الشخصيه لا فضلت ذي مانا بل اوسخ كمان
ومش نادمان على اي حاجه انا عملتها في الكلاب دول ولسه ال جاي اصعب ليهم
اما بقا عرفت اذي بموضوعك مع احمد
فبعد ما الحيوانه دي اتجوزت ممدوح الشرقاوي عاشقها
شهقت نور مما سمعت
ادهم هههه اي مستغربه عادي ماهي عملت اوسخ من كدا
وانا ال شوفت كل ده.

اتجوزته بعد اما اقتلوا ابويا انا اشك انه بيحبها اكيد كل ده عشان الفلوس بني ادم حقير خالها تتجوز ابويا وتخلف منه عشان تورث ههههه مكنتش تعرف انها هتتكشف وكل حاجه هتتكتب باسمي
انا رقبت احمد كويس عشان اكون سابقه بخطوه
ساعتها فارس حكلي عن مشكلتك معاه وانه كان عايز يشتريكي بفلوسه وانتي رفضتي
عشان كدا دخلك بمنطق الجواز
وبرضو رفضتي
كان مخطط انه يختفك وياخد منك ال هو عايزه واكيد هيكون مصيرك الموت.

انا كان لازم اتدخل وانقذك من شر الشيطان ده بس انتي ال خرجتي الشيطان ال جوايا انا لما مديتي ايدك عليا
نور باستغراب يعني لما شوفتني مكنتش صدفه
ادهم لا يانور انا كنت عارف انك في المكان ده بس ماقصدتش اخبط صديقتك بعربيتي
نور بعدين
ادهم احمد طبعا بوظت خططه بعت رجالته في اليوم ال انا جبتك هنا قصري وحميتك اكتر لما اتجوزتك
نور هو مكنش في حمايه غير قصرك و الجواز.

ادهم مفيش حمايه من الكلاب دول غيري يانور اهلك لو كانوا قاعدوا ميت سنه مكنش حد هيعرف يوصلك
لس الحاجه الوحيده ال عايزك تعرفيها اني حبيتك انا نفسي مش مصدق انا حبيتك كدا اذي انتي غيرتني خالتيني افقد جزء من القسوه الموجوده جوه قلبي حتى لو جزء بسيط انتي بجد نورتي قلبي يانور
كانت نور مصعوقه مما تعرض له ادهم من ظلم وانه فعلا حماها فاحمد حاول ان يجعلها توافق به.

احست نور بالالم الشديد عندما كانت تضع نفسها مكان ادهم في رويه كل هذا
ادهم انتي كده عرفتي كل حاجه عني يانور وجاوبتك على كل الاسئله ال كانت في دماغك وبعتذر منك على ال عملته بس صدقيني انتي ال كنتي بترفزيني
اوعدك اني هطلقك في اسرع وقت ممكن بس الاول لازم احط حد للحيوانات دي
وساعتها هتكوني حره نفسك بس لما ده لازم تكوني في القصر
هو ده الحمايه ليكي يانور.

انا هستانكي تحت عشان اوصلك القصر حسام هناك انا قولتله على كل حاجه وعرف انك برئيه
توجه ادهم للخروج ولكن اوقفه صوت نور قلبه
نور ادهم
التفت ادهم لها فوجدها تبكي بشده
نور اذي
ادهم اذي ايه
نور استحملت كل ده اذي
ادهم كان لازم استحمل عشان ادم وجدتي والكل يانور
نور ماضعفتش
ادهم بابتسامه جاذبه ادمك ضعفت
خجلت نور واحمر وجهها بشده.

ادهم انا بقول الحقيقه انتي الوحيده ال ضعفت ادمها عشان كده كنت بقسي عليكي اكتر عشان اثبت لنفسي اني مبضعفش ادام حد بس خلاص رفعت الريا البيضه وانتي انتصرتي
نور وهي تنظر لعيناه المملوه بالعشق لها
نور طب ممكن سؤال
ادهم لسه في اسئله بعد كل ده
نور بخجل ايوا
ادهم اتفضلي
نور ليه عيونك بتكوني بني غامق لما بتغضب.
صمت ادم قليلا ثم انفجر ضاحكا
فتاهت نور في هذا الوسيم الذي لايليق به القسوه.

ادهم هههه مش عارف يمكن عشان كدا مسميني الصقر
نور يمكن يا عوز بالله لما بتقلب بحضر نفسي على طول
ادهم انا اسف يانور
نور محاوله تغير الموضوع طب ماله بس الرمادي ماهو عسل اهو
ادهم ههههه انتي متابعه بقا
احمر وجه نور خجلا
ادهم ممكن ننزل بقا
نور ايوه
وتوجه ادهم هو ونور إلى القصر.

في القصر
حازم هو ممكن اسالك سؤال
حسام اكيد اتفضل
حازم انت تعرف شهد منين
عمر
حازم بتضحك على ايه ياحيوان
عمر اصل طلع في اغبي مني
حازم مش فاهم
عمر هفهمك مش شهد تبقا بنت خاله نور
حازم ايوا
عمر والاخ ده يبقا اخو نور
حازم ايوا
عمر ايوا ايه اكيد شهد تبقا مراته
حازم ايه
حسام ههههه انتم نكته انتم الاتنين
عمر لا انا بس
حسام شهد تبقا بنت خالتي و
سيلا حسام انت بتعمل ايه هنا
حسام لا رد
سيلا البقاء لله
حسام لا رد.

سيلا هي ملك عامله ايه الوقتي انا كنت هجلي اعزيها بكره
حسام هو ادم اتاخر ليه انا قلقت
عمر زمانه جاي انشالله
حازم اهو وصل صوت عربيته بره
وصل ادهم إلى القصر وصف سيارته وتوجه للدخول
بمجرد ان خرجت نور من السياره احست بدوار شديد حتى انها فقدات توازنها وكادت ان تسقط ولكن يد قويه منعتها من السقوط وهي يد الصقر
ادهم نور انتي كويسه
نور حاسه ان الدنيا بتلف بيا
ادهم طب تعالي
نور هتعمل ايه.

استني وحملها ادهم بين ذرعيه فكانت كالعصفور بين يد الصقر فادهم قوي البنيه
مفتول العضلات
نور بخجل شديد ادهم نزلني
ادهم ششش خلاص
نور ادهم
ادهم نور انا اسمي ادم ارجوكي مضيعيش الا عملته
نور ههههههههههههه
ادهم انا قولت حاجه بتضحك للدرجادي
نور ههههه اول مره احس ان الصقر غبي
ادهم اي ده انت بتتكلمي عليا
نور ايوه
ادهم غبي فين بقا
نور مش انت قولت لاحمد ده على كل حاجه
ادهم ايوا
نور هيفضحك ياغبي هههه.

ادهم وهو يتصنع الجديه شكلك عجبك القلم المعتبر ال بتاخديه صح
نور ههههههههه
ادهم ههه ايه ال بيضحكك الوقتي
نور اصل العيون لسه رمادي مش بني
ادهم اي يعني مفهمتش
نور يعني انت بتهزر ههههههه
ادهم ماشي يانور انا مش غبي الحيوان ده مش هينطق بكلمه
نور ليه انشالله
ادهم حد اخرس بيتكلم
نور بصدمه انت عملت ايه
ادهم وهو يصعد السلالم ليوصل لباب القصر الداخلي مفيش شلل كلي بس
نور انت ايه
ادهم انا ادم ها فاهمه
نور نزلني بقولك.

ادهم نور
كانت هذه النظره كافيه لكي تخرس نور وتترك الصقر يكمل طريقه
اخذها ادهم إلى غرفته
نور هو انت مش قولت حسام هنا
ادهم وهو يفتح براد الصغير ويخرج لها بعض الفواكه والعصائر
ادهم ايوا
نور هو مشي صح لسه زعلان مني
ادهم لا تحت ان بعت الخدم يجبوه هنا لانك تعبانه ممكن تشربي العصير ده
نور لا انا عايزه اخويا انت كادب كدبت عليا عشان ارجع معاك القصر
حسام لا يانور ادم مش كادب انا هنا
نور بفرحه حسام.

وجاءت حتى تقف فوقعت على الفراش
ادهم مش قولتلك ارتاحي انتي عنيده كده في كل حاجه
حسام ادم معاه حق يانور انتي لازم ترتاحي عشان البيي الجميل ده
كانت نور تنظر له بذهول شديد غير مدراكه لما تسمع هل هذا اخاها
ادهم طب انا هنزل اشوف حازم وعمر
نور حسام انا
حسام خلاص يانور ادم حكالي كل حاجه
نور بدموع انا اسفه مقصدتش اجرحك
حسام خلاص بقا يانوري انا عرفت كل حاجه
نور من ادم.

حسام ايوا ومن حازم وعمر يانور انا فعلا اتنرفزت من ادم وكنت هقتله بس لما حازم حكلي انه حماكي من احمد الكلب ده انا هديت شويه وهو كمان قالي انه جوزك رسمي
اندهشت نور مما سمعت
ادهم لسه برضو يانور ما اكلتيش حاجه
نور مش عايزه حاجه يالا ياحسام عايزه اشوف ملك
ادهم انا قولت مفيش خروج من هنا كدا خطر عليكي
نور انا هخرج من هنا مع حسام
حسام ادهم معه حق يانور كدا هيبقي فيه خطر عليكي احنا منعرفش الناس دي ممكن تعمل ايه.

نور بس ياحسام
حسام اسمعي الكلام يانور حياتك اهم
نور بدموع بس انا عايزه ارجع معاك واشوف ملك
حسام وهو يحتضن اخته بحنان
بعدين ياحبيبتي اهم حاجه سلامتك
نور حسام خدني معاك
ادهم خلاص يانور بكره هخدك تشوفي ملك
نظرت له نور بخوف شديد
استشعر ادهم ذلك فطمن قلبها
ادهم اوعدك يانور هخدك ليها بكره
حسام انشالله همشي انا وهستناك بكره توفي بوعدك
ادهم ادم سليم مبترجعش في واعده
حسام ماشي السلام عليكم.

وخرج حسام من الغرفه وتوجه إلى الخروج من القصر
ولكن اوقفته سيلا
سيلا حسام
واقف حسام دون ان يرفع عيناه بسيلا
حسام نعم
سيلا هو انا عملت فيك حاجه ليه بتكلمني كدا حسام انا والله مااعرف اي حاجه عن ال حصل صدقني
حسام عن اذنك
وتحرك حسام ولكن اوقفته سيلا عندما امسكت ذراعيه
سيلا حسام انا بحبك
كانت هذه الكلمه كالسيف الذي كسر حصونه
حسام وعيناه لا تغادر الارض ممكن تسيبي ايدي
سيلا انا
حسام لو سمحتي.

فتركته سيلا ولكن احست انها تركت قلبها معه
خرج حسام من القصر
وعادت سيلا منكسره إلى غرفتها
في غرفه ادهم
دخل ادهم إلى المرحاض لتبديل ملابسه.

اما نو فكانت تجلس على الفراش بخوف شديد من هذا الصقر
فقطع شرودها دق الباب
نور ادخل
فدخل ادم
ادم اذيك يانونونه عامله ايه
نور ادم
ادم ايوا عامله ايه واذي العيال
نور باستغراب عيال مين
ادهم انت بتعمل ايه ياحيوان انت
ادم قاعد ياخويا هكون بعمل ايه يعني
ادهم هو انا اعمي مانا متزفت شايفك اقعد بقولك بتعمل هنا ياحيوان
ادم كنت جاي اطمن على مراتي حبيبتي الله
ادهم مراتك مين ياخويا.

ادم براحه علينا ياخويا الله هي مش مرات ادم سليم وانا ادم سليم
ادم انتي مرات مين يابنتي
نور ادم
ادم وهو يرفع يده بطريقه كومديه جبتش حاجه من عند امي
نور هههههه
ادم خراشي على الحلاوه ياجدعان
ادهم ادم اخرج من هنا احسنلك
ادم عليا الطلبات مانا خارج
لمح ادم العين الصقريه تحتل عين ادهم
ادم الا ما اخد تفاحه وهخرج
ادهم خد ال انت عايزه واخرج من وشي.

ادم طب ياخويا مانا طلبت منك سوداني وشوكلاته وكرتوتين شبسي اسلي نفسي وانا اقعد معربتنيش
ادهم بصوته الرعدي ادم
ادم خلاص خارج يكش تولع بجاز وميلقوش ميه يطفوك فيستعملوا الشباشب
نور ههههههه
ادم اكيد بابي عسل عشان يخلف النحله دي قولتلي ليكي اخوات
نور لا مقولتش
ادم قولي
نور ايوا بس ليه
ادم هتجوزها بس اختفاها الاول واعمل فيها ابو زيد الهلالي او شكماذ ال جانبك ده
ادهم ادم اخر مره بحذرك.

ادم طالع ياخويا دك نيله وانت شبه خاله حفيظه كدا
توجه ادهم اليه حتى يساعده على الخروج
ادم استني التفاحه
نور ههه خد الطبق كله
ادم والنبي انتي عسسسل مش ذي الباف ده
ادهم وهو ينزل لمستوي اخيه انا ممكن اخرسك عادي وانت عارف
ادم لا وعلي ايه وديني اوضتي يابن الحلال لتاذيني ول اذيك
ادهم اكيد دانا هوصلك للسرير بنفسي
ادم لا عارف الطريق
وخرج ادم إلى غرفته السريه
اما نور لم تستطيع كبت ضحكاتها المتتاليه على ادم.

ادهم عجبك اوي
نور ههههه جدا بجد مش قادره بطني هههههه
اقترب ادهم منها
ادهم نور
توقفت نور عن الضحك وظلت تستمع له
ادهم وهي يمسك يداها انا اسف يانور بجد ياريت تسامحيني والا انتي عايزاه انا هعملهولك
سحبت نور يدها بهدوء
نور انا مش عايزه حاجه غير انك تطلقتي
ادهم اطلقك
نور ايوا انت قولت هتحميني الفتره دي وبعدين تطلقني
ادهم مش هتديني فرصه
نور الا بيدي فرصه بيكون بيحب وانا مش بحبك عشان اديك فرصه.

ادهم نور انا عارف اني غلطت عشان كدا انتي كرهتني بس كان عصب عني
نور بدموع من فضلك مش عايزه اتكلم في الموضوع ده تاني ارجوك.

ادهم وهو يحاول ان يجذبها إلى احضانه ولكنها دفعته بشده
نور اخرج بره
ادهم خلاص اهدي حاضر هخرج
وبالفعل ترك ادهم نور وتوجه إلى غرفه ادم السريه
في فيلا عمر السيوفي
عمر: يا اهل البيت يا ناس يلي سكنين هنا
مامت عمر: ايه يابني صوتك عالي كده ليه
عمر: انا جعان وعايز اكل
مامت عمر: هو ال جعان يعمل كده
عمر اينعم امال يعمل ايه يعني
ريهام، مفيش اكل خير غير لما سرين تيجي.

عمر: ليه انشاء الله كنت خلفتها ونستها انا جعان ومش قادر
سرين: انا جيت
نظر عمر إلى مصدر الصوت فوجد سرين ترتدي نضاره كبيره تأكل نص وجهها وملابس كالرجال غير مرتبه
عمر بصوت منخفض: بقا ده وش حد يبصله وهو بياكل
سرين: بتقول حاجه يا عموري
عمر: عمورك
سرين: ايوا عموري
عمر: لا يا ستي انا مش عمور حد يلا ياماما انا جعان
سرين: وانا كمان يا طنط
عمر: سرين
سرين: نعم
عمر: انتوا معندكوش اكل في بتكم
سرين: لا عندنا.

عمر: امال جيه تاكلي هنا ليه
سرين: علشان اكل معاك يا عموري
عمر بصوت منخفض. وانا مش طايق اهلك
على مائده الطعام
كان عمر ينظر إلى سرين بتقزز فهي كانت تلوث فمها مثل الاطفال وتأكل بيديها
مامت عمر: ايه يا سرين مش بتاكلي ليه
عمر: كل ده وماكلتش
امال لو كانت كلت كانت كلتنا بقاا
سرين فين ده ماكلتش حاجه
عمر اومال مين إلى واكل الاكل ده كله
سرين: مش عارفه اعمل للناس إلى بتحسد دي ايه
عمر: وانا احسدك على ايه.

سرين: علشان انا اكل مهما اكل ومش بتخنوالدور والباقي على إلى طلعلوا كرش
نظر عمر إلى بطنه ولم يجد كرش فبطته مسطحه مليه بعضلات البطن
عمر: فين الكرش ده انا معنديش كرش
سرين: مستقبلا يعني لما نتجوز
عمر: انا طالع اوضتي يا ماما قال نتجوز قال
انا اتجوز البتاعه دي
سرين شايفه ياطنط
ريهام معلش يابنتي مامحبه الا بعد عدواه
سرين وهي تاكل اما نشوف ياختي
عند حازم
في فيلا حازم.

كان حازم يفكر في شهد وعن علاقتها بالذي يدعي حسام إلى ان قاطع تفكيره
الخادمه: حازم بيه في واحده مستنياك بره في الحديقه وعايزه تقابلك حضرتك
حازم: مقلتش اسمها
الخادمه: لا
نزل حازم إلى الحديقه
فوجد شهد في انتظاره فتحول لون وجه إلى الاحمر حين تذكرها وهي تتحدث مع حسام.

شهد: ايه ياعم بتصل بيك مش بترد ليه ولا انت غيرت رأيك على العموم قولي يعني علشان انا العرسان على بابي اد كده
حازم وقد زاد غضبه: انت هتقوليلي على العرسان إلى عندك بس ومش هتقوليلي على الناس التانيه إلى بتمشي معاهم
شهد: بمشي معاهم ايه الكلام ده
حازم: يعني مش كفايه انك ماشيه على حل شعرك وكمان كدابه يابجحتك لا وفوق كل ده تمشي معاه وانا واقف معاكي.

رفعت شهد يدها كي تصفع حازم لكن حازم امسك يدها في لمح البصر
حازم: مش حازم إلى واحده رخيصه زيك تمد ايدها عليه
ابعدت شهد يدها
شهد: انا اشرف منك ومن اي حد ولو انت شاكك فيا فدي حاجه ترجعلك وانا اصلا غلطانه اني وافقت على واحد زيك
حازم: ههههه بجد هو انت كونتي تطولي دانتم ماصدقتم شاب غني ومتريش وهيطلعك من الفقر الا انتي فيه
انا بقا هخليكي تتمني الموت
ابتسمت شهد بسخريه وقالت.

شهد: لا والله صدق خفت ومين قالك اني هوافق عليك
ابتسم حازم بسخريه اكبر
حازم: غصب عنك لانك ادامك خيراين من 9الاتنين وموافقتك متوقفه عليه
الاول: انك هتوافقي غصب عنك لانك عارفه انا ممكن اعمل ايه في عيلتك
التاني: انك لو مش عايزه نتجوز اشطا بس انا حاليا في بيتي يعني اقدر اعمل كل إلى انا عاوزه وانت مش هتقدري تمنعيني وبعدين اخد شويه صور اهلك يشوفوها وممكن اوزعها كمان على اهل المنطقه.

بكت شهد من هذا الحقير كيف يفعل معها هذا
شهد بصوت باكي انت حيوان
حازم لا مش دي الا عايز اسمعها ها عندك اعتراض
شهد لارد
حازم كدا تعجيني
تركته شهد ورحلت وهي منكسره
وصلت شهد إلى منزلها
فراها حسام ولكن ما ذاد قلقه
انها لم تلقي السلام كعادتها
حسام ايه يابنتي مالك
شهد لا رد
حسام شهد
رفعت شهد نظرها اليه فصدم حسام فكانت شهد تبكي
حسام مالك يا شهد في ايه
ارتمت شهد في حضن حسام وظلت تبكي بشده احتضنها حسام.

حسام: مالك بس قوليلي مين إلى مزعلك
شهد انا عايزه اروح عند ملك
حسام حاضر تعالي
واصلها حسام إلى باب المنزل و ودلفوا إلى المنزل
ولكن لم تري شهد عيون حازم التي كانت تراقبهم والتي تحولت إلى اللون الاحمر وذاد توعده لشهد
فهو لا يعلم ان حسام يكون شقيق شهد بالرضاعه
في غرفه ادم
ادم ادهم لاااااااا
ادهم في ايه يالا هو ايه الا لا
ادم هو مش انت جاي تموتني
ادهم هو الا بيدخل يموت حد بيفتح النور.

ادم والله يابني كل حاجه في الزمن ده وارد
وبعدين شكلك يفزع وانت عامل شبه هركليز كده
ادهم ادم
ادم طب جي ليه طيب
ادهم احم هبات هنا
ادم ههههههههه يالهوووي على الرجاله ياناس وعملي فيها الصقر ومربنا الرعب وانتي مطروده يا حسنيه ههههههه
البت نونونه دي عجب عملت ال محدش عرف يعمله لازم اشكرها بنفسي
ادهم ادم
ادم بهزر ياجدع الله تعال اتفضل الاوضه اوضتك ياخويا خد راحتك بس سؤال ولو مش عايز تجوب برحه رحتك.

ادهم اتزفت في ام الليله دي
ادم ليه جيت هنا والقصر ملان قوض
ولا خايف لرمز الصقر يتهز الصقر اتطرد هههههههههههه شكلك هيبقا مسخره
ادهم وهو يتجه لادم الذي يجلس على الفراش
ادهم عارف ياادم
ادم ايه
ادهم انا هخلص عليك
ادم وهو يبتلع ريقه بخوف ليه
ادهم مزاجي بيقول كدا
ادم انا نمت
ورفع ادم الغطاء على وجه
ادم بس الله يخليك ماتمنش جانبي
ادهم ليه بتتكسف
ادم لا بتخض نسخه نايمه جانبي بافزع
ادهم اتخمد ياحيوان.

في صباح يوما جديد ملئ بالاحداث
استيقظ ادهم وتوجه إلى غرفه نور
استيقظت نور واستعدت كي تادي فريضتها
دخل ادهم إلى الغرفه فوجدها تادي فرضتها فاتجه إلى المرحاض وابدل ثيابه
خرج ادهم من المرحاض وهو يرتدي بنطلون اسود وفي يده قميص اسود
قامت نور ولكنها صعقت عندما وجدت ادهم يقف امامها بالبنطلون فقط دون اي قميص فكان يشرع في ارتداه
نور وهي تضع يداها على عيناها
نور اي ده
ادهم اي مالك اول مره تشوفي حد بيغير هدومه.

نور ونزعت يدها لا بس مشفتش واقحه كدا
اولا انت اذي تدخل هنا من غير ماتخبط
ثانيا مش في حمام تغير فيه ول ضيق عليك
ادهم اولا دا اوضتي وانتي مراتي يعني ادخل براحتي
ثانيا انا اعمل الا انا عايزه
نور انت وقح و
ابتلع ادهم باقي جملتها في قبله طويله يبث لها كم يعشقها وانها ملكا له
نظرت له نور بصدمه تحاول ان تستعوب ماحدث
نور اي ده
ادهم وهو يكمل ارتدا ملابسه كانه لم يفعل شئ ايه
نور ال عملته
ادهم بدهشه عملت ايه.

نور ب انقطع لسانها عن النطق واحمر وجهها خجلا
ابتسم ادم ابتسامته الجذابه
ادهم انصحك متتحديش الصقر يانور
نور انت
فطع حديثه دق الباب
ادهم ادخل
سيلا ادم انا عايزه اجي معكم اعزي ملك ينفع
نور هو احنا هنروح
ادهم موعدتش وخلفت البسي يانور
كانت السعاده ترفرف من اعين نور
ولاحظ ادهم جمال عيناه عندما تبسمت
فابتسم له وتوعد لها بالسعاده وان يعوض لها ما فعله.

 

تااااابع ◄ 

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف